نرحب بكم في منتدى قاوم هذه هي زيارتك الأولى؟ سجل الأن
  • Login:
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    فاطمة داوود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    1,577

    افتراضي على ناصية الحلم ...تنتظر شهيدها

    قد ينبت الورد في حقول الرصاص ...
    مر بقربها للوهلة الاولى اعتقدت انه يحدق بها فحدثت نفسها يا للغرابة اني انتظر مروره في كل شهر مرتان ولم يحدث ان التفت الي هو فقط يلقي السلام بصوت خافت يكاد لا يسمع ويمشي يبتعد واما هي تدعو الله ليعود سالما .
    هو ليس حبيبها وليس قريبها لكن في ملامحه واخلاقه في صفاته اشياء عدة تجعلها تشعر بأنها تنتمي اليه الى نهجه وخطه تتقرب من عائلته لا لتتزوجه بل لتعرفه عن قرب هل حدثته امه عنها ؟ ها هو يقترب وينظر الى المكان حيث تقف يقترب وتكاد دقات قلبها تسمع ترى لما هي مرتبكة وخجلة منه حدثت نفسها سيلقي التحية ويمضي كحاله دوما ...
    اقترب القى التحية عليها بأسمها استغربت ردت بخجل فحدثها اتعلمين كنت اراقب الطيور طيلة الطريق وللمرة الاولى اعلم اني احب الطيور اكثر من الورود وانت ؟ اجابته احب الطيور والورود بذات القدر ولكني لا احب الطيور الا في القفص كي لا ينالها اذى او تكون فريسة لصياد #ابتسم واخبرها انت طيبة ولكن اتعلمين القفص الكبير اكثر امانا من القفص الصغير احيانا قد يموت العصفور رغم كل اهتمامك به ان نسيت لمرة وضع الماء له في الفضاء قد يهرب العصفور يختبئ تخطئه الرصاصة لكن معك هو عرضة للموت اكثر اهتمي بنفسك تأخرت رفاقي ينتظرون مضى وهي لا تعلم لماذا حدثها وهي لماذا شعرت بأنه لم تفهمه حائرة مضت لدارها مرت الايام ولم تراه يعود ...
    استفاقت على صوت الرصاص بل هي رصاصة واحدة ترقبت مصدرها وكان منزله اسرعت الخطى اليه ... ابتسم حينما شاهدها خجلت وحين حركت رأسها للاسفل تخبئ عيناها وجدت ان ساقه قد بترت ما استطاعت البكاء ولكن دموعها خنقتها رفعت رأسها مبتسمة قالت كنت انتظرك لاخبرك اني شعرت بأنك متكبر لانك حدثتني بما لا افهمه ولكني اليوم فهمت وارى انك لما تكن مصيبا اتعلم انك لو كنت هنا لما تعرضت للاصابة ضحك واجابها قد يقتل العصفور في قفصه الصغير لسبب تافه هذه الاصابة هي ارفع وساما حصلت عليه بأنتظار الشهادة التي ان اردتي ننتظرها سويا في قفص صغير ...
    كان ردها الايجاب احبته وساعدته لكي يستمر في جهاده كانت تشجعه تدعمه وتقف دائما الى جانبه بل كانت كظله لا تتركه استيقظت متأخرة يوم رحيله للعمل رأت رسالة كتب عليها شكرا لك لحنانك لطهرك ولكن شيء ما لم نتفق عليه يوما اظنه هكذا سيكون افضل اسرعت الى القفص وجدته فارغ وقفت تراقب الفضاء من نافذتها انتظرته طويلا وضعت على ضريحه الكثير من الورود وحدثته اكتشفت اني ما عدت احب الطيور ...
    هي قلوب احبت في الله واحبها الله .
    تبقى يا اخي قبلتي وباب مرادي عشقي الابدي والخالد والوحيد مجاهد برتبة شهيد تبقى فخري وذخري واللون الابيض في عمري هشام

  2. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    11,368

    افتراضي رد: على ناصية الحلم ...تنتظر شهيدها

    يا الله....ما اجمل ما كتبت....


  3. #3
    فاطمة داوود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    1,577

    افتراضي رد: على ناصية الحلم ...تنتظر شهيدها

    سكرا اخ طارق
    تبقى يا اخي قبلتي وباب مرادي عشقي الابدي والخالد والوحيد مجاهد برتبة شهيد تبقى فخري وذخري واللون الابيض في عمري هشام

  4. #4
    فاطمة داوود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    1,577

    افتراضي رد: على ناصية الحلم ...تنتظر شهيدها

    اشتاق لقلمي
    تبقى يا اخي قبلتي وباب مرادي عشقي الابدي والخالد والوحيد مجاهد برتبة شهيد تبقى فخري وذخري واللون الابيض في عمري هشام

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •