نرحب بكم في منتدى قاوم هذه هي زيارتك الأولى؟ سجل الأن
  • Login:

آخر المواضيع والمشاركات

صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 58
  1. #21
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,031
    شكراً
    6,506
    تم شكره 2,693 مرة في 2,056 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    كيري: راقبنا داعش وظننا أن نموّه سيجبر الأسد على التفاوض

    الميادين نت

    وزير الخارجية الأميركي جون كيري يتحدث إلى مجموعة من المعارضيين السوريين عن كيفية متابعة واشنطن لقيام ونمو داعش على أمل أن يجبر ذلك الأسد على التفاوض، ولكن ما حصل كان مغايراً.


    تحدث وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى مجموعة من المعارضيين السوريين عن كيفية متابعة واشنطن لقيام داعش ونموّه على أمل أن يجبر ذلك الأسد على التفاوض.

    وفي تسريب صوتي كانت قد نشرته النيويورك تايمز في 30 أيلول / سبتمبر الماضي، أعرب كيري عن إحباطه بسبب عدم تمكنه من إنهاء الأزمة السورية. كان ذلك خلال لقاء في الأمم المتحدة في 22 أيلول / سبتمبر مع معارضين سوريين مباشرة بعد انهيار وقف لإطلاق النار تم التوصل ليه في حلب.
    كيري أوضح أن سبب الدخول الروسي إلى سوريا هو أن داعش كان يزداد قوة، وكان يهدد بإمكانية الدخول إلى العاصمة دمشق.

    وأضاف "رأينا أن قوة داعش كانت في تزايد وكنا نعتقد أن الأسد كان مهدداً بالفعل..نحن نعلم أن داعش كان يكبر، وكنا نتابع. اعتقدنا أننا بذلك نستطيع حمل الأسد على التفاوض وبدلاً من أن يفاوض حصل على دعم من بوتين"

    كيري شرح بأن الولايات المتحدة ليس لديها أي مبرر لمهاجمة حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، "فيما روسيا دخلت بناء على طلب من الحكومة السورية". وقال إن واشنطن تريد من المقاتلين في المعارضة مساعدتها ضد داعش والقاعدة لأنهما أعلنا الحرب على أميركا، لكنّ واشنطن لن تنضم إلى هؤلاء المقاتلين أنفسهم الذين يقاتلون حزب الله المتحالف مع الأسد، بالرغم من أن الولايات المتحدة تصنّف الحزب إرهابياً، فحزب الله لا يخطط ضدنا".
    في كلامه، فاجأ كيري الحاضرين عندما اقترح عليهم المشاركة في انتخابات تشمل الرئيس الأسد برعاية إقليمية ودولية.
    المصدر: ويكيلكس

    http://www.almayadeen.net/news/polit...A7%D9%88%D8%B6

  2. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو حموده على المشاركة المفيدة:


  3. #22
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,031
    شكراً
    6,506
    تم شكره 2,693 مرة في 2,056 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    نتائج الحرب في سوريا و قصة فشل المُخطط الأمريكي!

    قناة الإبـاء / وكالات
    لم تعد الحرب في سوريا نزهةً لواشنطن أو الغرب. بل باتت الحرب مكاناً لكبار أطرافٍ إقليمية ودولية، منذ سنوات، حيث يختلف المشهد اليوم، في أن النظام بات طرفاً مركزياً وازناً في المعادلة الإقليمية والدولية الخاصة بسوريا والمنطقة. وهو ما يُعتبر أهم نتائج الحرب في سوريا، والذي له ارتداداته الإيجابية على محور المقاومة حتماً. في حين يمكن القول أن أمريكا باتت مُنهكة ليس بالمعنى الأدبي للكلمة بل بمعناها السياسي. فالوضع الدقيق لحلفائها وتشابك المصالح، جعل الملفات عديدة، إذ يحتاج المُخطِّط الأمريكي لعين ثاقبة، ومن الصعب عليه أن يُدرك كيفية المواءمة بين المصلحة الأمريكية الآنية والأهداف الإستراتيجية لواشنطن. في حين يمكن القول أن روسيا نجحت في إدارة المتناقضات حتى الساعة. لكن المُنتصر الأبرز في المُحصِّلة، كان النظام السوري ومن خلفه محور المقاومة والذي استطاع أن يفرض قواعد في ميدان السياسة المُرتكِز على نجاحات الميدان العسكرية التي باتت مُتلاحقة. فكيف يمكن تقييم نتائج الحرب في سوريا حتى الساعة؟ ولماذا يُعد النظام السوري أكبر المنتصرين، ومعه محور المقاومة؟
    نجاحات النظام السوري
    يمكن تقييم نجاحات النظام السوري، من خلال معيار القدرة على فرض قواعد السيادة السورية. وهو المعيار الذي يُبرز قدرة الدولة على البقاء كمرجعية لكافة الأطراف. الأمر الذي استطاع النظام الحفاظ عليه خلال الأزمة، مع تراجعٍ في بدايتها، وتقدمٍ مُرتفع الوتيرة منذ سنتين حتى اليوم. وهنا نُشير للتالي:
    أولاً: من الناحية العسكرية البرية، استطاع النظام السوري استعادة زمام المبادرة الميدانية العسكرية، بعد أن نجح في إبعاد مناطق نفوذه المركزية عن دائرة الإستهداف. في حين جعلها اليوم، مُنطلق عملياته نحو المناطق الأخرى، حيث بات النظام المُسيطر الأكبر على كافة الأراضي، خصوصاً بعد إسقاط معادلات المسلحين في الشمال، ومنعه إنشاء أي منطقة عازلة تُهدد السيادة السورية وقد تخضع للخارج.
    ثانياً: من الناحية العسكرية الجوية، فعلى الرغم من أن القيادة العسكرية للقوات المشاركة في القتال تخضع لغرفة عمليات يتولاها ضباط مشتركون يضمون ممثلين عن الأطراف العسكرية الحليفة لسوريا في حربها، لكن النظام إستطاع إبقاء السيادة الجوية تحت سلطة القوات الجوية السورية.
    ثالثاً: من الناحية السياسية، نجد أن النظام السوري ومن خلال سلوكه السياسي على طول الأزمة حتى اليوم، كان يتعاطى بناءاً للقواعد التي تفرضها مسؤوليته كمرجعية سياسية مُمثلة للشعب السوري. وهو ما عاد اليوم ليكون أساساً في أي حراكٍ دولي وإقليمي.
    رابعاً: من الناحية الجغرافية والديمغرافية، استطاع النظام الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، وهو ما أسقط كافة مشارع واشنطن في التقسيم. خصوصاً بعد أن استطاع إزالة أوراق العديد من الأطراف، الساعية لفرض دويلاتٍ في الداخل السوري.
    روسيا وإدارة التناقضات والخطوط الحمر السورية
    لا شك أن الطرف الروسي، ومنذ نهاية أيلول 2015، تاريخ دخوله الميداني مُعترك الأزمة السورية، وضع العديد من الأهداف والتي اعتبرها إمتداداً لأمنه القومي. في حين استطاعت موسكو قطف العديد من إنجازات محور المقاومة، والتي قلبت الموازين في سوريا، في ظل الهجمة الدولية لإسقاط النظام. وهنا تجدر الإشارة الى أن حركة روسيا في الميدان السوري، كانت وما تزال تحت سقف الخطوط الحمراء السورية، على الرغم من سلوك روسيا سياسة إدارة التناقضات. فهي تتعاطى مع الواقع السوري من خلال محاولة التفاهم مع أمريكا من جهة، والإبقاء على الحليف الإيراني الإستراتيجي بالنسبة لها من جهة أخرى. فيما يمكن قراءة سلوك روسيا الحالي، من زاوية مصلحة محور المقاومة كالتالي
    – إن التفاهم بين روسيا وإيران على استخدام القواعد العسكرية الإيرانية في همدان، هو تفاهم إقليمي – دولي الطابع إستراتيجي المنحى، يعترف ضمنياً بالحاجة لإيران. في حين رسمت طهران قواعد وكيفية الإستفادة الروسية. هذا التفاهم، شكَّل رسالة واضحة لجميع المعنيين. كما جعل محور المقاومة الذي تقوده إيران، طرفاً أساسياً في أي تفاهمٍ إقليمي أو دولي يخص الشأن السوري.
    – لكن المشكلة التي قد تعاني منها موسكو، هي في كيفية التوفيق بين مصالحها التي تعتبرها ضرورية لحفظ أمنها القومي، في ظل شعورها بالقوة الإقليمية والدولية اليوم، ومطالب أمريكا التي تسعى موسكو للوصول معها لحلٍ سياسي تراهن فيه على حاجة إدارة الرئيس الديمقراطي الحالي لها. في حين أن أي حلٍ سياسي لا يمكن أن يحصل دون رعاية وموافقة الطرف الإيراني، والذي بات حاجة روسية، الى جانب الرضا الطبيعي للنظام السوري.
    محور المقاومة ودور حزب الله المركزي
    لا يمكن تقييم دور محور المقاومة ووضعيته الإقليمية والدولية، دون الوقوف عند دور حزب الله المركزي. في وقتٍ يمكن الجزم بأن التحول النوعي لحزب الله من قوة محلية الى قوة إقليمية، قلب الموازين في الحرب السورية، وأثَّر بشكلٍ كبير وإيجابي على محور المقاومة. وهنا نقول التالي:
    أولاً: منذ أن دخل حزب الله المنعطف السوري، دخل كطرفٍ حليفٍ للنظام السوري. فيما خاض معاركه والتي بدأت بالقصير، بإستخدامٍ تكتيكات الهجوم والدفاع المُشترك، وهو ما جعله يدخل مرحلة التحوُّل النوعي في الدور والأسلوب. في وقتٍ كانت فيه حركة حزب الله العسكرية في سوريا، محط الإهتمام الأمريكي والإسرائيلي.
    ثانياً: إستطاع حزب الله ومن خلال نتائج معارك الميدان السوري، نقل تجربته بشكلٍ نوعي والإستفادة من تجارب الميدان السوري بشكلٍ كبير. وهو ما يُعتبر من الناحية العسكرية مؤثراً في حسابات الأطراف، لا سيما محور المقاومة. حيث أنتقل الحزب من منظومة دفاعية الى منظومة هجومية، أدخلت الى تجربة حزب الله الكثير من الخبرات التكتيكية والميدانية، الى جانب الخبرة في إدارة العمليات المشتركة والتي تحتاج لإدراة الأرض والجو معاً.
    ثالثاً: فرض حزب الله نفسه كطرفٍ في الساحة الإقليمية، لا يمكن تجاوزه في أي حل. خصوصاً أن أصل مشاركته في المعركة السورية لم يكن قراراً عاطفياً تضامنياً مع النظام السوري، بقدر ما كان حاجة لأمن لبنان القومي، ونقطة قوة لصالح محور المقاومة في الصراع مع الكيان الإسرائيلي.
    نجح محور المقاومة في فرض نفسه بشكلٍ أكبر من خلال الأزمة التي أفتعلتها واشنطن للقضاء عليه. لنجد أن وضع محور المقاومة اليوم، والذي تقوده إيران، بات أقوى وأهم مما كان عليه خلال خمس سنوات. في حين يُعتبر النظام السوري، والذي نجده اليوم أقوى أيضاً، المنتصر الأول في الحرب السورية. ومن خلفه، انتصر محور المقاومة. لتكون سوريا الأسد، مُنعطفاً جديداً في الصراع العربي الإسرائيلي، يُعزَّز من دور سوريا، ويُهدِّد الكيان الإسرائيلي.
    المصدر : الوقت

    http://www.alebaatv.com/archives/42509

  4. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو حموده على المشاركة المفيدة:


  5. #23
    قادتنا شهدائنا
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    13,580
    شكراً
    4,926
    تم شكره 5,190 مرة في 3,397 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    لو تعمل صلاحية الصور كنت انزلت صورة ذلك الجندي الصهيوني الذي كان يحارب مع داعش ويربي لحية طويلة وعندما القي القبض عليه قال نحن نفعل ذلك لتدمير سوريا .للاسف صلاحية الصور لا تعمل.وهذا يفسر دخول احد النساء الامريكيات الى سوريا منذ خمس سنوات عندما دخلت بجواز سفر مزور ولم يعرف بوجودها الا من بعد ان غادرت سوريا وبعد ذلك تبين انها تنتمي الى العائلة التي تحكم العالم وهي عائلة روتشيلد.وهذا يبين حجم المؤامرة وحجم اليهود الذين يدخلون سرا الى سوريا لتدميرها.وكما يبين حجم الاسلحة النوعية التي يستحيل ان يحصل عليها الارهابيين من دول عربية اذ ان الدول العربية لا تملك الا اسلحة تعتبر وتصنف من الاسلحة التي لا تشكل اي خطر على اليهود وامن اليهود .فكيف حصل الارهابيين على تلك الاسلحة اذا لم تكن متوفرة في السعودية وقطر وتركيا؟ ؟ ؟ ؟ ؟ وهذا يبين الدعم اليهودي الامريكي الكامل لداعش وكل الفصائل الارهابية.
    الذين اغتالوا الرئيس الحريري هم امريكا اسرائيل بريطانيا فرنسا
    استراليا السعودية الكويت مصر الاردن ومعهم فؤاد السنيورة واحمد فتفت
    هذا التوقيع خاص للمحكمة الدولية

  6. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو احمد الجنوبي على المشاركة المفيدة:


  7. #24
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,031
    شكراً
    6,506
    تم شكره 2,693 مرة في 2,056 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    بهذه العبارة..يهاجم فيصل القاسم المثير للجدل،الفصائل السورية..

    شنَّ الاعلامي السوري المثير للجدل "فيصل القاسم" الذي يعمل في قناة "الجزيرة" القطرية، هجوما عنيفا على فصائل المعارضة السورية التي تقاتل ضد النظام، واصفا إياها بـ"مرتزقة لايستحقون التعاطف".

    العالم - سوريا

    وقال “القاسم” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” : ” السكون الذي سيطر على الفصائل السورية بعد معركة حلب دليل واضح على ان تلك الفصائل تتحرك بكبسة زر وتتوقف بكبسة زر”.

    وأضاف في تغريدة أخرى متسائلا: ” لا أدري لماذا يحزن البعض على هزيمة فصائل المعارضة السورية التي تتحرك بكبسة زر وتتوقف بكبسة زر؟ متى كان المرتزقة جديرين بالتعاطف؟”.

    http://www.alalam.ir/news/1909963

  8. #25
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,116
    شكراً
    298
    تم شكره 1,503 مرة في 1,088 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    إنشاء " طائفة " داعش ذات الفكر و المعتقد السعودي التكفيري الإجرامي
    من أكبر الأدلة القاطعة على كون ثورة سوريا ثورة منافقين و إرهابيين
    و من كان قادته منافقون و جنوده خوارج كلاب النار تكفيريون
    يتحالفون مع إسرائيل و أمريكا و الغرب الصهيوني الصليبي
    فهو بالتأكيد يسعى لتخريب سوريا و يعادي المسلمين
    و يخدم الكفار

    http://forum.qawem.org/showthread.php?t=103748
    (أنا عضو عربي سني أؤمن بما يلي :
    من قام بأحداث 11سبتمبر وقتل رفيق الحريري
    ودمر العراق وسوريا واليمن ولبنان وفلسطين
    وصنع ومول وحرك الإرهابيين :أمريكا + إسرائيل + السعودية

    آل سعود والصهاينة اليهود
    يتآمرون على العرب والمسلمين
    والعالم
    وعدم التصديق يعني التأييد
    فالصمت والخوف كالرضى والموافقة)

  9. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو gateau على المشاركة المفيدة:


  10. #26
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,116
    شكراً
    298
    تم شكره 1,503 مرة في 1,088 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    ومن العشق ما قتل: لماذا أحبّت قطر ثورات «الربيع»؟!


    http://forum.qawem.org/showthread.php?p=709292

    قطر لم تدعم الثورات لوجه الله
    بل لوجه الشيطان
    من كان عميلاً خادماً لإسرائيل و أمريكا مستبيحاً لدماء و أعراض المسلمين
    فهو بكل المعاني عدو لله خائن لدينه
    (أنا عضو عربي سني أؤمن بما يلي :
    من قام بأحداث 11سبتمبر وقتل رفيق الحريري
    ودمر العراق وسوريا واليمن ولبنان وفلسطين
    وصنع ومول وحرك الإرهابيين :أمريكا + إسرائيل + السعودية

    آل سعود والصهاينة اليهود
    يتآمرون على العرب والمسلمين
    والعالم
    وعدم التصديق يعني التأييد
    فالصمت والخوف كالرضى والموافقة)

  11. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو gateau على المشاركة المفيدة:


  12. #27
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,031
    شكراً
    6,506
    تم شكره 2,693 مرة في 2,056 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    أوباما قبيل رحيله حاول إجهاض الهدنة في سوريا

    تطرقت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" إلى توجيه قاذفة قنابل أمريكية ضربة إلى مدينة سورية تقع في منطقة وقف العمليات القتالية؛ مشيرة إلى أن الغارة أودت بحياة مدنيين.

    جاء في مقال الصحيفة:

    ألقت قاذفة القنابل الأمريكية "بي-52" قنابلها في شهر يناير/كانون الثاني الجاري على مدينة سرمدا من دون إخطار الجانب الروسي بالأمر. ووفق المعطيات المؤكدة، فقد أودت هذه العملية بحياة ما لا يقل عن 20 مدنيا. ولم يستبعد رئيس هيئة الأركان الروسية فاليري غيراسيموف أن تكون هذه العملية محاولة من جانب إدارة أوباما لإفشال اتفاقية الهدنة في سوريا، وخاصة أن الجانب الأمريكي حاول عدة مرات قبل ذلك تصعيد الأوضاع في منطقة النزاع. وكانت المحاولة الأهم تلك، التي نفذتها الطائرات الأمريكية يوم 29 سبتمبر/أيلول الماضي، عندما هاجمت مواقع عسكريي الرئيس الأسد في منطقة دير الزور، والتي بررتها واشنطن بأنها وقعت عن طريق الخطأ. بيد أن مسلحي "داعش" هاجموا هذه المواقع بعد انتهاء الهجمة فورا، وبعد مقتل ما لا يقل عن 100 عسكري سوري وجرح الكثيرين.

    وزارة الدفاع الروسية لا تستبعد أن تكون الهجمة "العرضية" على دير الزور والهجمة غير المبررة عسكريا على سرمدا، استعراضا لأهداف إدارة أوباما في النزاع السوري. فقد سبق أن أعلن وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر، الذي يمكن أن يطلق عليه "البطة العرجاء"، أن مساهمة روسيا في محاربة الإرهاب في سوريا تعادل "الصفر"، ما اضطر الولايات المتحدة خلال هذه السنوات "محاربة الإرهاب منفردة".

    ولم يتجاهل الجانب الروسي هذه التصريحات. فوفق معطيات رئيس هيئة الأركان الروسية، تم، خلال العمليات العسكرية الروسية في سوريا، التي بدأت في 30 سبتمبر/أيلول 2015، القضاء على مجموعات إرهابية كبيرة في مناطق حمص وحماة. كما تم تطهير محافظة اللاذقية من الإرهابيين، وحاليا اقتربت عمليات تحرير مناطق ريف دمشق من الإرهابيين من نهايتها، وتمت السيطرة على الطريق الرابط بين دمشق وشمال البلاد. كما تم تحرير مدينتي حلب والقريتين ذات الأهمية الاستراتيجية. وعموما تم تحرير 12369 كلم مربع و499 مركزا سكنيا.

    كل هذا تم بمساهمة واسعة من جانب القوة الجو–فضائية الروسية والأسطول الحربي الروسي، حيث نفذت الطائرات الروسية خلال هذه الفترة أكثر من 19 ألف طلعة جوية وجهت خلالها أكثر من 71 ألف ضربة إلى مواقع البنية التحتية للإرهابيين. وكانت الأهداف الرئيسة لهذه الهجمات معسكرات تدريب الإرهابيين ومعامل وورشات إنتاج الذخيرة وكذلك حقول النفط، التي كانت المصدر الرئيس لتمويل الإرهابيين.

    هذا، وإن جميع الضربات، التي وجهت سابقا وتوجه حاليا، تتم بعد الحصول على معلومات مؤكدة من عدة مصادر، بما فيها الصور الفضائية والصور التي تلتقطها طائرات من دون طيار. ذلك إضافة إلى أن جميع هذه العمليات تصور وتعرض لوسائل الإعلام في المركز الوطني للدفاع بصورة دورية منتظمة.

    والمثير هنا هو أن البنتاغون وما يسمى بالتحالف الدولي لم يعرضا مثل هذه "الأفلام" على الرغم من أنهما موجودان على الأرض السورية قبل روسيا بفترة طويلة. لذلك، فإن وزارة الدفاع الروسية حاولت قدر الإمكان تقديم مساعدة إلى كارتر في التعامل مع الأرقام: خلال السنتين ونصف السنة الأخيرتين نفذت الولايات المتحدة وحلفاؤها في محاربة "داعش" في سوريا حوالي 6.5 آلاف غارة جوية، من دون أن يتمكنا من تحقيق الهدف المنشود. كما أن الولايات المتحدة وحلفاءها لم يساهموا في عمليات حفظ السلام في سوريا ويمكن القول إن ذلك كان متعمدا. لذلك اضطرت روسيا إلى تنفيذ كل شيء بجهودها، بما في ذلك إزالة الألغام والقذائف والعبوات الناسفة، بما فيها المصنوعة في الغرب.

    وإضافة إلى كل هذا، نأت واشنطن بنفسها عن عملية التسوية السياسية وعن جميع محاولات المصالحة بين الأطراف المتنازعة. لأن ذلك على ما يبدو ليس من مصلحتها. في حين أن التعاون الروسي–الإيراني–التركي في سوريا أثمر عن انضمام 1097 مركزا سكنيا إلى اتفاقية المصالحة، وعودة أكثر من 110 آلاف شخص إلى ديارهم، واستسلام 9 آلاف مسلح.

    أي أن النتائج جلية. ولهذا السبب، علق وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو على زعم كارتر أن مساهمة روسيا في محاربة الإرهاب في سوريا كانت "صفرًا"، بقوله يبدو أنه أخطأ اسم البلد.

    http://www.syrianow.sy/index.php?d=53&id=13161

  13. #28
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,031
    شكراً
    6,506
    تم شكره 2,693 مرة في 2,056 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    ( ماذا كتبت جريدة " الهيرالد تر يبيون " الأمريكية ..عن القصة الحقيقية لـ اليوم الذي سبق درعا.. (كيف اندلعت الحرب في سوريا)؟؟

    بقلم: ستيفن صهيوني.. ترجمة: علي إبراهيم
    المقال منشور في شهر آب 2016

    كان يوماً عادياً ذلك اليوم الذي سبق 11 أيلول 2001 في مدينة نيويورك. كان يوم 100 أيلول جاهلاً أن أحداثاً تهز العالم سوف تقع في اليوم التالي.
    الشيء نفسه يمكننا تخيله عن عشية ذلك اليوم الذي إندلع فيه العنف في درعا, في سوريا في شهر آذار عام 2011 , كان يوماً بدون أي حادث, جاهلين أننا كنا غداة تمرد على وشك الإبتداء. لم تكن الحال كذلك لأن درعا كانت طافحة بنشاط وبزوار أجانب قبل وقت طويل من إطلاق التمرد المنظم رصاصاته الأولى.
    كان الجامع العمري يؤدي نفس الدور الذي تؤديه الكواليس في المسرح, هناك كان يتم تبديل الملابس وتتم التمارين. نعم, وصل الإرهابيون الليبيون إلى درعا قبل شهر آذار 2011 بوقت طويل. أتوا مباشرة من ساحات المعارك بعد العدوان الأمريكي-الأطلسي على ليبيا بهدف تغيير النظام.
    كان إمام الجامع العمري في ذلك الوقت الشيخ أحمد الصياصنة وهو رجل كبير في السن ويعاني من مشكلة كبيرة في البصر تجبره على ارتداء نظارات سوداء خاصة وكانت هذه النظارات بدورها تؤثر على بصره.
    لم يكن ضعيف البصر فقط بل كانت لديه حساسية من الضوء تجبره على البقاء في داخل المسجد منعزلاً أكثر الأوقات.
    كان معتاداً على التعرف على الأشخاص الذين يحادثهم من لكنتهم وأصواتهم. ولأهل درعا لكنتهم المميزة. كان كل الرجال الذين يترددون على الجامع العمري من سكان المنطقة, ويتحدثون باللهجة المحلية.
    بالطبع حاذر الزوار القادمون من ليبيا من أن يعرفهم رجل الدين مما سيؤدي لكشفهم. اكتفوا بالتعامل مع بعض الأشخاص المهمين الذين اشتروهم بالمال ولبثوا في السرية التامة.
    كانت مشاركة أعضاء تنظيم الإخوان المسلمين المحليين, والذين سوف يقومون لاحقاً بمساعدة المرتزقة الإرهابيين الليبيين, عنصراً جوهرياً في مخطط المخابرات المركزية الأمريكية الذي تم وضعه وتوجيهه من الأردن.
    أتاحت المساعدة والتعاون التي قدمها السلفيون المحليون لليبيين أن يدخلوا المدينة دون إثارة الشبهات. كان هؤلاء المأجورون المحليون بمثابة الواجهة للعملية.
    كان عملاء المخابرات الأمريكية الذين يديرون العملية من مكاتبهم في الأردن قد قاموا بإرسال السلاح والأموال اللازمة لإشعال لهيب الثورة في سوريا. من السهل إشعال ثورة في أي مكان من العالم بوجود هذه الكميات من السلاح والمال.
    في الواقع لم يندلع تمرد درعا في آذار 20111 بسبب بعض الرسوم على الجدران لمراهقين كما قيل ولم يكن هناك آباء ساخطون يطالبون بإطلاق سراح أبنائهم. كان ذلك فصلاً من سيناريو هوليوودي ألفه وطبخه خبراء عملاء للمخابرات الأمريكية مكلفون بمهمة وحيدة: تدمير سوريا من أجل تغيير النظام. ودرعا كانت الفصل رقم واحد- مشهد رقم واحد.
    إن حقيقة أنه لم يتم العثور على هؤلاء الفنانين المراهقين المزعومين وآبائهم ولم يتم ذكر أسمائهم ولا يوجد أي صورة لهم هي البرهان على أن هويتهم يجب أن تبقى طي الكتمان.
    يفترض أن كل تمرد يجب أن يكون مدعوماً من الشعب. يحدث عادة أن ينزل المتظاهرون إلى الشارع. حينها تتدخل قوى الأمن للمحافظة على النظام ولإخلاء الشوارع و حين يحدث " قمع عنيف" يكون رد فعل من بقي من " المتظاهرين السلميين" غاضباً لأنهم يشعرون بالإضطهاد والخداع ويزداد حينها عدد الناس في الشوارع. هذه هي اللحظة التي فيها على المتظاهرين أن يأخذوا واحداً من إتجاهين: إما أن يتراجعوا ويعودوا للبيت وإما أن يردوا بشكل عنفي وعلى هذا العنف سيرد رجال الأمن بعنف مقابل أشد مما يؤدي إلى تمرد شامل.
    في التمرد المنظم مسبقاً الذي حصل في درعا كان هناك في الشارع عناصر محلية تجهل أنها تشارك في مسرحية هوليوودية من تدبير المخابرات الأمريكية. هؤلاء لم يكونوا سوى الكومبارس المتطوعين للفيلم الذي سيبدأ تصويره. كان لهؤلاء "المتحمسين" غير الواعين بالدور الذي يقومون به بالتأكيد مظالم, عمرها جيل أو أكثر, وربما تم غرس الوهابية في عقولهم, والوهابية ايديولوجيا سياسية تم تصديرها إلى العالم من المملكة العربية السعودية, من العائلة المالكة وعملاؤها المرتهنين.
    كان الليبيون يكدسون الأسلحة في الجامع العمري قبل أن تبدأ إشاعة المراهقين المعتقلين بسبب رسوماتهم على الجدران بزمن طويل. لم يكن الشيخ الضرير والكبير في السن واعياً لما يجري في داخل مسجده ولا بتسلل العملاء الأجانب إليه.
    دخلت الأسلحة إلى درعا آتية من مكتب المخابرات الأمريكية في الأردن. من المعلوم أن للحكومة الأمريكية علاقات وثيقة مع الملك الأردني وأن 98% من الأردنيين من أصل فلسطيني الأمر الذي لم يمنع الأردن من عقد اتفاقية للسلام الدائم مع اسرائيل ورغم هذه الإتفاقية فإن خمسة ملايين رب أسرة أردنية ممنوعون من أية حقوق إنسانية في الأراضي الفلسطينية. والملك الأردني مجبر على المشي يومياً على حبال التوازن بين مواطنيه وبين سلام وأمن بلده وبين مصالح أو بالأحرى مشاريع الولايات المتحدة في الشرق الأوسط . وعلى الملك عبدالله أن يكون ليس بهلواناً فقط بل محتالاً, والضغط الذي يتعرض له يثقل عليه وعلى الملكة رانيا زوجته وهي فلسطينية الأصل.
    يجب رؤية هذه الوقائع في الستارة الخلفية التي تشكلها الجمهورية العربية السورية والتي يعتبر مبدأ الحقوق الإنسانية للفلسطينيين وحقهم في الحرية والعدالة حجر الزاوية في سياستها الداخلية والخارجية.
    إن السياسة الأمريكية التي تعمل على مهاجمة سوريا بهدف تغيير النظام فيها ليس الدافع وراؤها خطوط الغاز وآبار النفط والموقع الإستراتيجي والذهب فقط بل إن هدفها هو إحالة حجر الزاوية هذا إلى غبار. إن التخلص من الرئيس بشار الأسد يعني التخلص من أحد القادة العرب النادرين الذي لم يخفت صوته بالمطالبة بحقوق الفلسطينيين .
    إن وقوع درعا على الحدود الأردنية مباشرة هو السبب الوحيد الذي من أجله تم إختيارها لتكون المكان الذي سيتم فيه تصوير الفصل الأول في مسرحية التمرد السوري. ولو سألتم معظم السوريين هل ذهبوا مرة إلى درعا أو هل لديهم النية بزيارتها فالجواب سيكون: "لا."
    درعا عبارة عن مدينة زراعية صغيرة غير مهمة. مكان أبعد ما يكون عن إندلاع ثورة فيه تشمل البلد بكامله. لدرعا أهمية من الناحية التاريخية بسبب تواجد بعض الأوابد الأثرية وهي مهمة فقط لأساتذة التاريخ وللمهتمين بالآثار. لكن درعا هي المعبر للسلاح من الأردن وهذا ما جعل منها المكان المثالي لإخراج مشهد التمرد المصنع والذي تحول إلى حرب عالمية.
    إن أي إنسان عاقل يعلم أنه لا يمكن لتمرد أو لثورة في سوريا أن تندلع إلا في دمشق أو حلب, أكبر مدن سوريا. مع ذلك وبعد عامين ونصف من إنتشار العنف قي كل أراضي سوريا لم تشارك حلب في التمرد ولم تطالب بأي تغيير للتظام.
    حلب هي القوة الإقتصادية الأساسية في سوريا ولم ترغب أن يكون لها أي دور في تنفيذ مهمة المخابرات الأمريكية وكانت تعتبر أن عدم مشاركتها سيجنبها العنف الذي في نهاية المطاف سيختفي من تلقاء نفسه لإنعدام المشاركة الشعبية. لكن للأسف فإن نهاية المسرحية المرسومة ليست كذلك.
    حرصاً منها على متابعة السيناريو قامت الولايات المتحدة بدعم ما سمي " الجيش السوري الحر" الذي استقدم من ادلب وريفها ومعه شركاء أمريكا الأجانب إلى حلب. أجانب من أفغانستان وأوروبا واستراليا وشمال إفريقية أتوا على متن الخطوط الجوية التركية إلى مطارات اسطنبول ومن ثم تم نقلهم بالباصات التابعة للحكومة التركية إلى الحدود السورية التركية مع حلب.
    كانت تذاكر السفر بالطائرات والباصات والرواتب ومختلف اللوازم والطعام والطبابة مؤمنة مجاناً في تركيا عن طريق موفد سعودي. أما الأسلحة فقد تكفلت الولايات المتحدة بها بشكل كامل وذلك عن طريق إرسالها عبر ميناء بنغازي الليبية بعد تكلل مهمتها في تغيير النظام هناك بالنجاح وبإستيلائها على مستودعات السلاح وعلى ثروات كبيرة تعود ملكيتها للحكومة الليبية بما في ذلك أطنان من السبائك الذهبية سرقتها الحكومة الأمريكية من المصرف المركزي الليبي.
    دخل الليبيون المشهد من الفناء الخلفي. مهدي الحاراتي الذي يحمل جواز سفر ايرلندي كان قائداً لكتيبة من الإرهابيين ويعمل لحساب وبتوجيهات المخابرات الأمريكية في ليبيا ومع إنتهاء عقده هناك تم إرساله إلى شمال سوريا – منطقة ادلب- التي كانت قاعدة انطلاق العمليات لما سمي الجيش الحر الممول من الولايات المتحدة والذي حظي بحملة ضغط من السيناتور الجمهوري جون ماكين داخل الكونغرس الأمريكي لدعمه .
    وقام هو شخصياً بزيارة قادة هذا الجيش ودخل سوريا بشكل غير قانوني دون جواز سفر ودون تسجيل الدخول على الحدود. في ولاية أريزونا يعلن ماكين عن تأييده لطرد كل أجنبي دخل الأراضي الأمريكية بشكل غير قانوني لكنه هنا يقوم بمخالفة القانون الدولي دون أي وازع ويدخل سوريا بشكل غير قانوني وبدون أوراق رغم كونه أجنبياً.
    بالطبع كان برفقته بعض أصدقائه وشركائه الموثوقين: عناصر من الجيش الحر هم أنفسهم الذين قاموا بقطع رؤوس المسيحيين والمسلمين واغتصبوا النساء والأطفال من الجنسين وقاموا بسبي وبيع الفتيات كرقيق للجنس في تركيا وأكل كبد الجندي السوري وقاموا بتصوير كل تلك الأعمال بإفتخار ونشروها على الإنترنت.
    في السابق لم يكن في سوريا وجود لإرهابيي القاعدة وتجاوزت سوريا قطوع حرب العراق المجاور دون أضرار سوى استقبالها لمليوني لاجئ عراقي.
    وقبل وقت قصير من بداية مسرحية التمرد في درعا كان الممثل الأمريكي براد بيت وزوجته الممثلة أنجلينا جولي في ضيافة الرئيس السوري وزوجته قي دمشق حيث قدما وقتها لزيارة وتقديم الدعم للاجئين العراقيين. أبدى براد بيت دهشته من قيادة الرئيس السيارة بنفسه ومن دون الحرس الخاص والفريق الأمني لأن بيت وجولي معتادان على المرافقة الأمنية الضخمة والتي بدونها لا يتحركان في الولايات المتحدة.
    بين الرئيس الأسد لهما أنه وزوجته يشعران بالأمان والراحة التامة في شوارع دمشق. من الثابت أيضاً أن وكالات السفر الفرنسية كانت تعتبر سوريا حينها المقصد السياحي الأكثر أماناً في منطقة البحر المتوسط أي أنها كانت أكثر أماناً من فرنسا نفسها.

  14. #29
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,031
    شكراً
    6,506
    تم شكره 2,693 مرة في 2,056 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    غير أن الإستراتيجية الأمريكية كانت إيجاد " شرق أوسط جديد" ما يقتضي زعزعة الأمن في سوريا بواسطة الإعصار الذي كان يقترب وأطلق على هذه الإستراتيجية " رياح التغيير".
    تونس, ليبيا, مصر وسوريا كانت هي المسار المفضي إلى حديقة " الربيع العربي". المهمة في سوريا لم تتبع السيناريو المرسوم. لقد استنفدت المهل والميزانية.توجب تمديد شارة الختام وإسدال الستار على المسرحية.
    لا يمكننا الإستخفاف بالدور الذي لعبته وسائل الإعلام الجماهيرية في دمار سوريا. فعلى سبيل المثال قامت رولا الأمين من قناة الجزيرة بزيارة درعا وأجرت مقابلة مع الشيخ الصياصنة في الجامع العمري. والجزيرة هي وسيلة إعلامية تتبع للدولة القطرية التي تسخرها لخدمة أمير قطر الذي يعتبر أحد الجهات المانحة للأموال للإرهابيين الذين هاجموا سوريا.
    كانت الولايات المتحدة هي التي تزودهم بالسلاح والذخائر وصور الأقمار الصناعية ولكن من يدفع المال والرشاوي في تركيا وكل النفقات التي تتطلب أموالاً كان أمير قطر وملك السعودية الذين أديا دورهما كأقرب الحلفاء لأمريكا في الشرق الأوسط. كانت العملية على شكل إنتاج مشترك بين الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي وحلف الناتو وتركيا والأردن واسرائيل وممالك الخليج وفي مقدمتهم السعودية وقطر.
    ليس لدى المخابرات الأمريكية مشكلة ضمير بتدخلاتها السرية في بلدان ذات سيادة ولا حتى بالعدوان الصرف المباشر, لكن يهمها أن يتحمل بلد أجنبي مهمة التمويل لإن الناخب الأمريكي لا يهتم لقتل البشر في سوريا لكنه يهتم جداً في أن لا يكون هو الممول للقيام بذلك. وطالما أن العرب هم من يمول المشروع فليس لديه مشكلة وهو أي الناخب غير قادر بدون شك على تحديد مكان سوريا على الخارطة.
    ولدعم المشروع بدأت " رولا الأمين " وأعضاء آخرون من طاقم الجزيرة والسي ان ان وال بي بي سي وفرنسا24 , بدأوا حملة من الدعاية السياسية الموجهة ضد الحكومة السورية والشعب السوري الذين كانوا يعانون الموت والدمار الذي تسبب به إرهابيون كان يتم إظهارهم على أنهم شخصيات ثورية.
    في بعض الأيام كانت السيناريوهات تتطابق لدرجة أننا كنا نظن أنها مكتوبة في نفس الغرفة الوحيدة في فندق ما في مكان ما.
    وظهر على المسرح نجوم الإعلام الإلكتروني: روبيرت فيسك, من برج مراقبته في بيروت وجوشوا لانديس من منصته في اوكلاهوما. هذان الرجلان البعيدان مادياً عن مكان الأحداث الحقيقية كانا يدعيان أنهما يعرفان كل ما يجري على الأرض السورية.
    كان القراء البريطانيون والأمريكيون خاضعين لتأثير تفسيراتهما المنحازة بشكل متعمد في حين كان السوريون الحقيقيون الذين يعيشون في سوريا والذين يقرأون بالإنكليزية على شبكة الإنترنت ما يكتبه هؤلاء يصابون بالذهول. كان السوريون يتساءلون كيف يمكن لكتاب غربيين أن يقفوا بجانب إرهابيين أجانب وأتباع لإسلام متطرف يهاجمون أي مدني أعزل ذنبه أنه يدافع عن بيته وعائلته. كانت وسائل الإعلام تصور الإرهابيين كمقاتلين من أجل الحرية وكأبطال للديمقراطية ، بينما هم يقومون بالإغتصاب والنهب وبتر الأعضاء والخطف مقابل الفدية وبالمجازر ضد المدنيين العزل الذين لم يتم إعطاؤهم السيناريو لقرائته قبل أن يبدأ إطلاق الرصاص في درعا.
    إن ما شاهدناه عبارة عن فيلم قصير عالمي, مقاطع فيديو رخيصة الكلفة صورت بالهواتف المحمولة إنتشرت كالفيروسات على الانترنت تم بيعها للمشاهدين على أنها نضال مأساوي في بلد اسمه سوريا من أجل الحرية والعدالة والنموذج الأمريكي.
    منذ البداية كانت الجزيرة وبقية وسائل الإعلام تدفع 1000 دولار مقابل كل مقطع فيديو يصوره هواة في سوريا.
    لقد ظهرت صناعة يدوية جديدة في البلاد جذبت إليها كل المتكالبين على الشهرة من مخرجين وممثلين ولم تطرح أبداً مسألة صدقيتهم لأن وسائل الإعلام لم تكن تريد سوى المضمون الذي يدعم حملتها الدعائية في سوريا ولا شيئ آخر.
    لقد كانت درعا الفصل الأول في ملحمة تراجيدية لم تنته فصولها بعد.
    ورجل الدين الذي لعب دور البطولة في المشهد الإفتتاحي, الشيخ الصياصنة, وضع في الإقامة الجبرية ثم تم إبعاده إلى عمان في الأردن بشكل سري.
    كان ذلك في شهر كانون الثاني من عام 20122. وهوحالياً يلقي المحاضرات في أمريكا بالقرب من مدينة واشنطن.
    وككل الممثلين الطامحين الذين يعثرون على طريقهم نحو هوليوود التي تعتبرقبلة صناعة السينما ، وجد الشيخ الصياصنة طريقه نحو قبلة مشاريع تغيير الأنظمة
    ===================================
    - المقال الأصلي باللغة الإنكليزية:
    http://ahtribune.com/…/syria-cri…/11...ore-deraa.html

    http://www.syrianow.sy/index.php?d=53&id=13147

  15. #30
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    8,031
    شكراً
    6,506
    تم شكره 2,693 مرة في 2,056 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    أمريكا ودورها في مناقلة الإرهاب !…

    قناة الإباء / مقالات

    خفي على كثير من العراقيين بالخصوص، والعالم بالعموم، الدور الأمريكي بخراب المنطقة العربية، من خلال نخر المجتمعات، وخلق عدوّ من داخلها، وجعلها تأكل بعضها من دون تدخلها تدخلا مباشراً! وهذا بالطبع يحتاج أمولاً ضخمة، وهنا يأتي الدور السعودي، إبتداءاً من تكوين تنظيم طالبان، الذي تم تغذيته بكل الأسلحة والعتاد وباقي المستلزمات اللوجستية، وإنتهاءاً بالصواريخ المحمولة على الكتف، لإستهداف الطائرات السمتية الروسية، مما أدى بخروج القوات الروسية من أفغانستان، وتنتهي بذلك صفحة نجح الأمريكان بها، ومقاتلة الروس بهذه التنظيمات بحجة إحتلال السوفيات لأفغانستان، وتحريرهم بواسطة ذلك .

    بعد الهدوء الذي ساد أفغانستان، وبدأت الحرب الداخلية بين الفصائل، التي كانت تحارب بالأمس العدو المفترض، حتى بدأ القتال فيما بينها، وهذا عرض للتصفية بالتخلص من هؤلاء المقاتلين، الذين تعلموا القتال في مناطق يصعب التوغل فيها، بطبيعتها الجبلية الوعرة ليبقى التنظيم المسيطر ليتم تسميته بعد ذلك تنظيم القاعدة، الذي ما إنفكَّ ليتمدد لباقي المنطقة العربية، ويكون خلايا جاهزة عند الإشارة، ليأتي الدور على العراق، ولصعوبة تدخلهم بإيران، لتكون بغداد محور الإرهاب بالعالم، بالإضافة للحواضن الجاهزة التي إنظمّت بشكل وآخر، بتسميات عديدة لتكمل الدور المناط بها في تخريب المنطقة .

    أمور عدة فيها كثير من الغرابة لهذه التنظيمات، من حيث التجهيزات والأسلحة، والعتاد والتمويل، وسرعة الإنتقال، والطائرات المسيرة! التي لا يمتلكها أحد سوى الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، ومن المعلوم طبعاً وعلى لسان هيلاري كلينتون، بإعترافها علنا أنهم وراء تكوين التنظيمات الإرهابية الموزعة بعناية في كل دول العالم، وهذه التنظيمات تعرف الأماكن أكثر مما يعرفها الجيش، والمسح الجغرافي بواسطة أحدث الأجهزة المتطورة، يرافقها أحدث أجهزة الإتصال، بربك قل لي من أين تأتي هذه الأجهزة؟ ومن الذي يوصلها لها، وكيف ومعظم التنظيمات تمر خلال المطارات العالمية !؟.

    أصبح واضحاً وجلياً بعد التدخل الروسي، وكشف الأوراق من يقف خلف هذه التنظيمات، وقيام القوة الجوية الروسية بضرب الأهداف لتلك التجمعات، أفشلت مخطط كبير جداً، بل مهم أكثر مما نتصور، ولهذا نرى التدخل الأمريكي في إعطاء الفرص لهروب قادات تلك التنظيمات، وإلا أين كانت أمريكا عندما بدأت هذه التنظيمات، بضرب كل من العراق وسوريا؟ وتخريب البنى التحتية وسرقة النفط، وبيعه لتركيا بأبخس الأثمان، وكان للجانب التركي الكأس المعلى، بإستقطاب المقاتلين، وتسهيل مهمة دخولهم سواء للأراضي العراقية أو السورية! كونها ترتبط مع الدولتين بحدود متلاصقة، إضافة لتمويل تلك الجماعات بالأمور اللوجستية والمعلوماتية .

    التدخل الأمريكي بالمعركة، وفرض نفسها كأحد الأقطاب لتحرير الموصل، هو حفظ ماء الوجه بعد عناء تدريب تلك الجماعات الإرهابية، وبما أن الإنتخابات على الأبواب، فهي تريد تبرير موقفها أمام العالم بأنها تحارب الإرهاب، بينما المنتج على الساحة وحسب المعطيات، فإنها هي من تُسَيّر تلك الجماعات، وهذا يقودنا لسؤال أين كانت أمريكا، عندما دخلت المجاميع الإرهابية للموصل؟ وهي موقعة على إتفاقية الإطار الاستراتيجي مع العراق والتي أهم فقراتها حماية حدود البلد! بعدما قامت بحل الجيش العراقي، وهي تمتلك كل المتاحات من أجهزة وأقمار صناعية ومراقبة جوية، وبإمكانها ضرب تلك الجماعات، وإنهائها بظرف أسبوع واحد، من خلال إستهداف أماكنهم، وربي وحده يعلم ماذا تخبيء أمريكا؟ في قادم الأيام وفي أي دولة.




    كتب / رحيم الخالدي …

    http://www.alebaatv.com/archives/56523

 

 
صفحة 3 من 6 الأولىالأولى 12345 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •