نرحب بكم في منتدى قاوم هذه هي زيارتك الأولى؟ سجل الأن
  • Login:

آخر المواضيع والمشاركات

صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456
النتائج 51 إلى 58 من 58
  1. #51
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,932
    شكراً
    6,427
    تم شكره 2,641 مرة في 2,007 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    المصيبة ان هذا المجرم علوش يتكلم باسم الشعب السوري , وبصراحة وجه بيقطع الخميرة من البيت

  2. #52
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,932
    شكراً
    6,427
    تم شكره 2,641 مرة في 2,007 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    نهاية كذبة المعارضة السورية

    يكفي كلام المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا أمام مجلس الأمن ليل أمس، مقارنة بمواقفه السابقة من الحرب في سوريا وعليها، وممّا سُمّي بالمعارضة السورية وصيغ الحل السياسي، لإعلان نهاية الكذبة.

    العالم - سوريا

    فقد قال دي ميستورا الذي رفض دائماً أي تدخل في تشكيل وفد المعارضة التفاوضي إلى جنيف تاركاً المهمة لمجلس اسطنبول وائتلاف الدوحة ولاحقاً مؤتمر الرياض، طبقاً لتحوّلات الجسم الذي يشكله مشغلو قرار الحرب على سوريا، ليقول إما تنجح المعارضة بتشكيل وفد يمثل كلّ الأطياف أو سأقوم أنا بتشكيل الوفد الموحّد، ثم يقول إنّ إيران شريك في العملية السياسية وضامن نجاحها وتثبيت وقف النار، وإنّ روسيا لاعب رئيس في صناعة الحلّ السياسي وإنهاء القتال، وعن الهيئة الانتقالية التي بشر بها بيان جنيف واحد وطالما نادى بها دي ميستورا بوجه أي كلام عن حكومة وحدة وطنية، يقول دي ميستورا الأمر في الحلّ السياسي عنوانه حكومة ودستور وانتخابات.

    ليس دي ميستورا الذي تغيّر بل الظروف والدول والحرب، فتشكيلات المعارضة المسلحة التي كانت تختبئ تحت اسم "الجيش الحر" وتموّه وجود "جبهة النصرة" ضمنها لتضخيم حجمها، ومساحة سيطرتها الجغرافية، وتوظيف النصرة لفرض خطاب سياسي يلبّي أهداف تفكيك سوريا وإضعافها وإسقاط رئيسها وجيشها، وفقاً لما كان مرسوماً بالتوافق الأميركي التركي السعودي «الإسرائيلي»، هُزمت في أم المعارك التي استعدّ لها كل مشغّليها وكانت موقعة حلب الفصل، الذي بعده ليس كما قبله، فلا أميركا ولا تركيا شريكان في رهان الحرب بعدها، ولا السعودية و«إسرائيل» تملكان بديلاً للتغطية السياسية والعسكرية الأميركية، وللجوار والعمق التركيين، والفصائل المسحوبة من شعر رأسها إلى أستانة فضيحة الخطاب العلماني المنافق للهيئة العليا للتفاوض التي جمع فيها عدد من المتحدثين بربطات عنق ولغة مدنية ملفّقة. ففي أستانة فصائل وهابية إخوانية بلحى قادتهم وخطابهم وقلقهم على العلاقة مع النصرة، وها هم بعد أستانة حيث لا بقعة من جغرافية سوريا يوجد فيها شيء اسمه الجيش الحرّ، وحرب الشمال السوري حسمت الأمر بين أحرار الشام وجبهة النصرة وقسمت الفصائل بينهما ولا ثالث. وفي جنوب سوريا ووسطها تسويات ومصالحات، واضمحلال لبقايا الجيش الحر. فأين هي المعارضة، غير الفانتازيا التي استعملها لوصفها بها ذات يوم صدق نادر تحدّث خلاله الرئيس الأميركي السابق باراك اوباما.

    الرئيس السوري والجيش السوري من مسلّمات صورة الخريطة الجديدة للشرق الأوسط في الحرب على الإرهاب وما بعدها، والتفاهم الروسي الأميركي الذي يترجم في غارات استهداف "داعش" والنصرة بالتشارك، يقوم على العودة إلى دول قاعدة استقرارها الجيوش القوية في الأمن والسياسة والاستراتيجيا، خصوصاً في الدولتين المركزيتين مصر وسورية، وتنحصر اللعبة الديمقراطية فيها بالشؤون الداخلية، لتوفير أعلى قدر من السلم الاجتماعي بين المكوّنات الإتنية والعرقية والطبقية والاجتماعية والثقافية من دون تعريض وحدة الدول للاهتزاز، وحرب السنوات الست التي خيضت لتغيير سوريا، وتدميرها وتفكيكها وربما تقسيمها، انتهت وحلّت مكانها حرب تصفية الإرهاب الذي جاءت به الحرب الأولى شريكاً وحليفاً وصار عبئاً وخطراً، ومهمة وقف النار والحل السياسي في سوريا ليست إلا مرحلة الانتقال بين الحربين وليس بين نظامين، أو رئيسين، ودي ميستورا بات يعلم طبيعة المهمة.

    ناصر قنديل / البناء

    http://www.alalam.ir/news/1919170

  3. #53
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,932
    شكراً
    6,427
    تم شكره 2,641 مرة في 2,007 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    هل ينقلب اردوغان على روسيا.. وما هو رد فعل الأخيرة؟!

    قناة الإباء /مقالات
    اذا اردنا ان نتعرف على النتائج الاولية لجولة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان التي شملت ثلاث دول خليجية (البحرين السعودية قطر) فما علينا غير قراءة تصريحات السيد سالم المسلط، المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات ومقرها الرياض، التي تعكس موقفا “صقوريا” تجاه الجولة الرابعة من مؤتمر جنيف، مما يعني احياء المثلث السعودي التركي القطري من جديد، والابتعاد تدريجيا عن الموقف الروسي.
    وبدا هذا التصعيد الاميركي جليا بإعلان وسائل اعلام اميركية، من بينها محطة “سي ان ان”، عن عزم ادارة الرئيس ترامب ارسال قوات اميركية باعداد كبيرة تحت ذريعة محاربة “الدولة الاسلامية”، فهل هذه الخطوة تأتي تكرارا للسيناريو الليبي، يكون هدفها البعيد محاولة اسقاط النظام، ومن سيدفع نفقات هذه القوات، دول الخليج (الفارسي) مثلا، والسعودية بشكل خاص، فترامب تاجر لا يمكن ان يرسل قواتا دون ضمان تغطية كاملة لنفقاتها.
    ارسال هذه القوات، اذا تأكد، فانه يشكل نقطة تحول رئيسية في المشهد السوري، مثلما يؤكد وجود مخطط متفق عليه مسبقا بين الرئيس الاميركي وتركيا ودول الخليج (الفارسي)، ربما “اسرائيل” ايضا، اثناء المكالمات الهاتفية المطولة مع قادة هذه الدول، الامر الذي يطرح العديد من التساؤلات حول ردود الفعل الروسية والايرانية تجاه هذه التطورات.
    السيد المسلط قال في تصريحات ادلى بها امس ان الهيئة التي يتحدث بإسمها “ترغب في اجراء مفاوضات مباشرة مع دمشق كسبا للوقت، ووضع حد لمعاناة الشعب السوري”، وهذا كلام جميل، لكن الفقرة الثانية التي قال فيها “لا يمكن ان يكون (الرئيس السوري بشار) الأسد على رأس السلطة، لا في المرحلة الانتقالية، ولا في مستقبل سوريا، وان الثمن الذي دفعه الشعب السوري في حال بقائه سيضيع”، هذه الفقرة تهدد بنسف مفاوضات جنيف في دورتها الرابعة قبل ان تبدأ، مثلما نسفت الجولات الثلاث السابقة.
    التفاهمات الروسية التركية همشت الهيئة العليا للمفاوضات، مثلما همشت الدورين السعودي والقطري في الازمة السورية، حتى ان هذه الأطراف الثلاثة لم تدع رسميا الى مؤتمر الآستانة الأول، ولا الثاني الذي بدأ اعماله اليوم الخميس، ولكن التغيير المفاجيء الذي حدث في الموقف التركي بعد المكالمة المطولة التي اجراها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والزيارة التي قام بها رئيس جهاز المخابرات الاميركية (سي أي ايه) الجديد لانقرة قبل أيام خلط كل الأوراق، واحدثت “استدارة” تركية جديدة في الملف السوري.
    الرئيس اردوغان، وتناغما مع الحليف الأميركي الجديد (ترامب)، صعد من لهجة خطابه السياسي في سوريا، وخرج على نص “التفاهمات” مع الروس، عندما اعلن عن عزمه إقامة منطقة عازلة في سوريا بمساحة 5 آلاف كيلومتر مربع، والدفع بقوات “درع الفرات” التي تتكون من قوات تابعة للجيش السوري الحر، ومدعومة من قوات تركية خاصة، لاستعادة منبج وإخراج القوات الكردية منها، بعد سيطرتها على مدينة “الباب”، والانطلاق نحو الرقة عاصمة “الدولة الإسلامية”.
    هذه “الاستدارة” الجديدة في الموقف التركي انعكست أيضا في تأخر وصول الوفد التركي، وفصائل المعارضة المسلحة المدعومة من انقرة الى الآستانة للمشاركة في المفاوضات المتعلقة بتثبيت وقف اطلاق النار، ووضع آلية للمراقبة، والاقدام على خطوات حسن نية لتعزيز الثقة من بينها تبادل الاسرى.
    الجانب الروسي ابدى قلقه من التقلبات في مواقف “الحليف” التركي، وصدرت تصريحات جرى نسبها الى دبلوماسيين روس تقول بأن تركيا لها اجندات خاصة في سوريا غير محاربة الإرهاب، و”الدولة الإسلامية” على وجه الخصوص.
    ستيفان دي ميستورا المبعوث الاممي الى سوريا ابدى القلق نفسه، عندما رد على المطالب المتشددة للهئية العليا للمفاوضات، وابرزها رفض أي دور للرئيس الأسد، وبدء مفاوضات جنيف بالتفاوض حول تشكيل هيئة الحكم للاشراف على عملية الانتقال السياسي، بقوله انه “سيطبق جدول الاعمال المنصوص عليه في قرار مجلس الامن 2254 الذي يتلخص في 3 نقاط: شكل جديد من اشكال الحكم.. صياغة دستور جديد.. واجراء انتخابات تحت اشراف الأمم المتحدة”.
    وأضاف “هذا جدول اعمال مفاوضات جولة جنيف الرابعة، ولن تغيره، لان تغييره يفتح أبواب جهنم”.
    هذا التغيير في الموقف التركي، الذي تعزز في جولة الرئيس اردوغان الخليجية، يخفي مخطط اميركي تصعيدي جديد في الازمة السورية، ربما يكون جرى التفاهم على تفاصيله اثناء مكالمات الرئيس ترامب الثلاث مع العاهل السعودي سلمان، والرئيس اردوغان، وامير قطر تميم بن حمد.
    التفاهمات التركية الاميركية الجديدة التي اصلحت الجسور بين الرئيس اردوغان والحليف الأميركي القديم، ترتكز على تصعيد العداء لإيران، وإقامة “محور سنيط جديد بزعامة الرئيس التركي، للتحرش بها، وإقامة منطقة عازلة في سوريا تمهيدا لتطبيق سيناريو التقسيم.
    سقوط حلب في يد القوات السورية بتواطؤ تركي، وصمت سعودي قطري، اضعف المعارضة السورية بشقيها السياسي والعسكري، والانقلاب في موقف اردوغان على حلفائه الروس الجدد، يمهد لاعادة احيائها وتقويتها مجددا، وهذا ما يفسر هذا الموقف “الصقوري” لوفد الهيئة العليا للمفاوضات، وتشكيلة الفصائل الحليفة لتركيا بتشكيل المعارضة الى مؤتمر جنيف، والاستحواذ على الأغلبية العظمى من المقاعد، وترك الفتات لمنصتي موسكو والقاهرة (مقعدان فقط).
    كيف سترد موسكو على هذا التحول غير المفاجيء لحليفها التركي الجديد؟ وما هو موقف ايران والدولة السورية؟ هذا ما ستكشفه الأيام المقبلة، والمؤكد ان مصيري الجولة الرابعة من مؤتمر جنيف لن تكون افضل من مصير الجولات الثلاث التي سبقتها.
    التصعيد العسكري ربما يكون الترجمة العملية للتصعيد السياسي الذي تتبناه الهيئة العليا للمفاوضات بدعم من الرياض وانقرة والدوحة.. والأيام بيننا.
    بقلم / عبدالباري عطوان
    العالم

    http://www.alebaatv.com/archives/90637

  4. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو حموده على المشاركة المفيدة:


  5. #54
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,035
    شكراً
    293
    تم شكره 1,449 مرة في 1,041 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    الدور الروسي رغم قوته في سوريا
    جاء متأخراً جداً تماشياً مع الأهداف الإسرائيلية
    و تقاربه مع تركيا لن يخدم مصالحه
    لأن الأتراك يقومون بجرائمهم لتخريب سوريا و العراق
    بغطاء طائفي سني وهابي متفق عليه مع إسرائيل
    مع خطوط حمر ترعاها و تراقبها أمريكا
    لكل هذا أقول إن الدور الروسي دور غامض متردد
    و مهما فعلت موسكو فلن يردع النظام التركي الخبيث
    ولا الغدر و النفاق السعودي
    (أنا عضو عربي سني أؤمن بما يلي :
    من قام بأحداث 11سبتمبر وقتل رفيق الحريري
    ودمر العراق وسوريا واليمن ولبنان وفلسطين
    وصنع ومول وحرك الإرهابيين :أمريكا + إسرائيل + السعودية

    آل سعود والصهاينة اليهود
    يتآمرون على العرب والمسلمين
    والعالم
    وعدم التصديق يعني التأييد
    فالصمت والخوف كالرضى والموافقة)

  6. 2 عضو قام بشكر العضو gateau على المشاركة المفيدة:


  7. #55
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,035
    شكراً
    293
    تم شكره 1,449 مرة في 1,041 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية



    هذا الكاريكاتير من صحف موالية للإرهابيين
    لأنها تعلمت أن اردوقان و آل سعود خونة منافقون
    خربوا سوريا و العراق خدمة لأهداف صهيونية
    و مشاريع و عروش لا علاقة لها بالله و الدين
    (أنا عضو عربي سني أؤمن بما يلي :
    من قام بأحداث 11سبتمبر وقتل رفيق الحريري
    ودمر العراق وسوريا واليمن ولبنان وفلسطين
    وصنع ومول وحرك الإرهابيين :أمريكا + إسرائيل + السعودية

    آل سعود والصهاينة اليهود
    يتآمرون على العرب والمسلمين
    والعالم
    وعدم التصديق يعني التأييد
    فالصمت والخوف كالرضى والموافقة)

  8. 2 عضو قام بشكر العضو gateau على المشاركة المفيدة:


  9. #56
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,932
    شكراً
    6,427
    تم شكره 2,641 مرة في 2,007 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    أردوغان يستعد للانقلاب على بوتين في سوريا

    http://i.alalam.ir/news/Image/855x49...15_25f_4x3.jpg

    من يلاعب الاخر القيصر ام السلطان؟ الثابت ان فلاديمير بوتين يعلم بالتفصيل ما في رأس رجب طيب اردوغان وان رجب طيب اردوغان يعلم بالتفصيل، ما في رأس فلاديمير بوتين. الثعلب هنا هو نفسه الثعبان. الرئيس التركي ضاق ذرعاً بباراك اوباما وبالخطوط الحمراء التي رسمها حوله الى حد اتهامه بالوقوف وراء محاولة الانقلاب ضده في تموز الفائت، هكذا ما ان لوّح له دونالد ترامب باصبعه حتى راح يبتعد عن الطريق الروسي. استعاد كل احلامه (العثمانية او السلجوقية) في لحظة واحدة.

    العالم - سوريا

    من اسطنبول تدار دمشق وتدار بغداد..لماذا زيارة الرياض والدوحة في هذا الوقت بالذات بعد الذي قاله وقاله في العرب امام الرئيس الروسي؟ علناً قال ان «الجيش الحر» اي النيوانكشارية للنيوعثمانية هو الجيش العتيد لسوريا وهو الذي يدري ان الروس يمتلكون كل الوثائق حول علاقة اجهزة استخباراته بتنظيم داعش كما بـ «جبهة النصرة» التي في آخر نسخة لها اصبحت «هيئة تحرير الشام». معلومات ديبلوماسية تقول ان الاستخبارات الروسية رصدت لقاءات بين حقان فيدان وقيادات في «داعش» و«النصرة» بوجه خاص من اجل الالتحاق بـ «الجيش الحر» مع الاحتفاظ الكامل بالخط الايديولوجي تمهيدا لتقديم الجيش البديل الى واشنطن وبالتالي سقوط ذرائع من يعتبرون ان تفكك الجيش السوري يعني تفكك الدولة في سوريا ومن ثم الحرب الابدية.

    اردوغان استعاد صورته الاولى وقد تحوّل بعد التصفيات وبعد التعديلات الدستورية التي ستصبح نافذة حتما غداة 16 نيسان المقبل الى ديكتاتور كامل الاوصاف. اذا تحت اي شعار يقاتل نظام بشار الاسد ويعاود محاولة تقويضه بعدما بات واضحا ان مشاركته في لقاءات استانا هي تكتيكية لتبديد الوقت بانتظار ما سيفعله الرئيس الاميركي بايران وبحلفاء ايران؟

    الشعارات الكوميدية اياها: الحرية والعدالة. اي حرية واي عدالة في تركيا حيث تتم ابادة الصوت الاخر والرأي الاخر، امام مجتمع دولي لطالما مارس التهريج الاخلاقي والسياسي والقانوني. مالنا والديمقراطية على كل حال. العرب اشتروا الملابس الداخلية التي كانت ترتديها مارلين مونرو واستوردوا الشامبانيا الفاخرة وتباهوا بالطائرات الغربية وهي تحلق في اجوائهم وأقبلوا على الهوت دوغ اقبالهم على الف ليلة وليلة. غريب انهم لم يستوردوا حتى الحذاء الذي تنتعله الديمقراطية. الم يصرخ محمد الماغوط «يا جماعة نستكثر بخيركم ان ضربتونا على رؤوسنا بحذاء الديمقراطية»؟

    اذاً نظام بديل في سوريا تتم صياغته في الحرملك العثماني. هل هذا ما يبتغيه العرب الذين مثلما يواجهون التدخل الايراني يفترض ان يواجهوا اكثر فأكثر التدخل التركي. هذا كلام للريح لان العرب حبات رمل وتذروهم الرياح...رهان اردوغان على المهرج القابع في البيت الابيض. الكل يصفه بالرئيس الاميركي الاكثر غرابة والاكثر حماقة منذ جورج واشنطن حتى الان. وحده الرئيس التركي ووحدهم شيوخ القبائل يرون فيه المخلص مع انه «شايلوك» الذي سيأكل لحم العرب كل العرب.

    هل ترانا نقرأ ما كتب بعد اقالة مايكل فلين؟ الاستخبارات المركزية تتعقبه خطوة خطوة وكلمة كلمة. كل ما قام به بايعاز من دونالد ترامب الذي ينتظر العالم اللحظة التي توجه اليه الـ «سي،اي، ايه» الضربة القاضية. الشرارة انطلقت من تلة الكابيتول. كل اسراره وكل خفاياه، في يد وكالة الاستخبارات المركزية دون ان يعني شيئا تعيينه صديقه مايكل بومبيو رئيسا للوكالة. من هنا كانت النصائح للاتراك والعرب: لا تراهنوا على رجل نصفه في لاس فيغاس ونصفه الاخر في صندوق القمامة!

    نبيه البرجي - الديار

    http://www.alalam.ir/news/1926737

  10. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو حموده على المشاركة المفيدة:


  11. #57
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,932
    شكراً
    6,427
    تم شكره 2,641 مرة في 2,007 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    أنقرة تعلن موقفا "جديدا" من الرئيس الأسد!

    http://i.alalam.ir/news/Image/855x49...76_25f_4x3.jpg

    قال إلنور تشيفيك، مستشار الرئيس التركي، إن أنقرة لن تتعاون مع الرئيس السوري بشار الأسد، مؤكدا في الوقت نفسه أنها لا تنوي استعمال القوة لتنحيته عن السلطة.

    العالم - العالم الاسلامي

    وأضاف تشيفيك في حوار مع قناة "RT" أن "تركيا لا تعتزم الدخول في مواجهة واستعمال القوة لتنحية الأسد"، وقال: "لذلك تجري تركيا وروسيا وإيران محادثات في أستانا. ولا أعتقد أن استعمال القوة ضد الأسد موجود الآن على جدول الأعمال".

    وتجدد تركيا باستمرار تمسكها بموقفها الرافض لبقاء الأسد في السلطة كما تدعم فصائل من المعارضة المسلحة على الأرض.

    وقد توصلت كل من روسيا وتركيا وإيران، في نهاية العام الماضي، إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار في سوريا وضمان الالتزام به.

    المصدر: RT

    http://www.alalam.ir/news/1929623

  12. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو حموده على المشاركة المفيدة:


  13. #58
    عاشق المجاهدين
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    7,932
    شكراً
    6,427
    تم شكره 2,641 مرة في 2,007 مشاركة

    افتراضي رد: اعترافات الثورة السورية الإرهابية ( ثوار و رعاة ) بأهدافهم الحقيقية

    غلوبال ريسيرش: تنظيم داعش يقاتل بالوكالة عن أمريكا والدول الخليجية

    http://alwaght.com/upload/logo/20173...4221656273.jpg



    الوقت- قال موقع غلوبال ريسيرش الكندي اليوم على لسان الكاتب "توني غارتالشي": إن تنظيم داعش الإرهابي يهزم في سوريا بفضل عمليات الجيش السوري والدعم الروسي الإيراني المشترك ضد الجماعات المسلحة الممولة من الخارج والمسلحة عبر الأراضي السورية حيث يتم تفكيك هذه الجماعات تدريجياً ناهيك عن إحباط القدرة القتالية لهذه الجماعات وعلى رأسها تنظيم "داعش" الإرهابي وجبهة النصرة والقاعدة، وعدد لا يحصى من جبهات أخرى تأتي من الخارج ضد دمشق.

    وقال الموقع: ومع التدخل الروسي في أواخر عام 2015، تم استخدام القوة الجوية الكبيرة وبخطوط لوجستية في هذه الجبهات المسلحة التي لا تتجاوز الحدود السورية، ونتيجة لذلك انقطعت الإمدادات عن الجماعات الإرهابية وكانت القوات السورية وحلفاؤها قادرة على القضاء على معاقل الإرهاب وعزلهم واحداً تلو الآخر.

    وتابع الموقع بالقول: إن الكثير من هذه الجماعات تواجه الهزيمة الفعلية داخل سوريا، ما دفع الجهات الراعية الأجنبية الخاصة إلى التنكر بزي القوات المسؤولة عن هزيمتهم مثل الولايات المتحدة وتركيا التي تشن غارات غير شرعية داخل الأراضي السورية، وخلق رواية لتكون بمثابة غطاء لإخلاء وإيواء هذه الجماعات المتشددة في أماكن أخرى لاستخدامها في المستقبل.

    وتابع الموقع: إنه ومنذ سقوط الإمبراطورية العثمانية في أوائل القرن العشرين قامت المصالح الأنكلوأمريكية بزرع الجماعات المسلحة عبر أراضي المنطقة بغية تقسيمها وغزوها حيث باتت واشنطن ولندن تمثل طموحات الهيمنة العالمية الكبرى، فقامت بنشر المنظمات الإرهابية المعروفة باسم تنظيم القاعدة، والتي أنشئت من بقايا جماعة الإخوان المسلمين السورية التي هزمت من قبل الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد في عام 1980، حيث فشلت حينها بالإطاحة بالحكومة السورية أنذاك.

    وتابع الموقع: إنه ومنذ ذلك الحين، شارك تنظيم القاعدة في عمليات الناتو في البلقان، وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وحتى في آسيا، حيث تعمل هذه المجموعة كسبب للحرب وللتدخل الغربي في العالم، وكقوة وكيلة قادرة على شن حرب ضد الحكومات حيث إن القوات العسكرية الغربية غير قادرة على مواجهة مباشرة كما كان الحال في ليبيا وحالياً في سوريا.

    وقال الموقع: إن تنظيم القاعدة ومختلف فروعه التابعة له بما في ذلك تنظيم "داعش" الإرهابي الذي يخدم أيضاً بصفة مساعد في دول مثل اليمن، وفي حين تحاول الروايات الغربية تصوير هذه الجبهات المسلحة كمنظمات إرهابية مستقلة تعمل خارج القانون الدولي بينما هي في واقع الأمر في متناول القدرات العسكرية والاستخبارات الغربية المتفوقة، وفي الواقع، هذه الرواية هي غطاء حيث ترعى هذه المنظمات المصالح الغربية.



    وقال الموقع: لقد قامت الولايات المتحدة بدورها المعتاد في خلق هذه المنظمات فضلاً عن دورها المستمر في استمرارية هذه الجماعات باستخدام حلفاء الولايات المتحدة بما في ذلك السعودية وقطر، والإمارات التي تقوم بغسل الأموال وشراء الأسلحة والتدريب لهذه الجماعات، وغير ذلك من الدعم السياسي والمادي الذي تم توثيقه على نطاق واسع.

    وقال الموقع: إن تنظيم "داعش" وتنظيم القاعدة، وجبهات أخرى لا تزال مستمرة لسبب وحيد وهو الرعاية الهائلة المتعددة الجنسيات التي تحصل عليها من أمريكا وحلف شمال الأطلسي، ومجلس التعاون الخليجي.

    وتابع الموقع: إن خطط أمريكا والناتو ومجلس التعاون الخليجي أحبطت في سوريا من قبل ائتلاف عسكري هائل، فالمصالح الخاصة بأمريكا تقود هذا المحور وهي تسعى دائماً إلى نشر قوات بالوكالة لتقسيم الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في كل من آسيا والتي يمكن أن تتحقق أيضاً من خلال تمكين الإرهابيين والمسلحين المخضرمين من الهروب من القوات السورية.

    واستطرد الموقع: في ميانمار، تقوم أمريكا والسعودية بدعم المتشددين الذين يحاولون بالفعل توسيع العنف المحيط بأزمة الروهينجا، والتي من المرجح أنها محاولة منهم لخلق ذريعة لوجود عسكري أمريكي دائم في البلاد، وفي تايلاند، يتم تأجيج التمرد الجنوبي من خلال تحويله من صراع سياسي إلى نفس النوع من الصراع الطائفي بشكل متعمد.

    واختتم الموقع بالقول: يجب أن يتم فضح الطبيعة الحقيقية لتنظيم "داعش" والمنظمات الإرهابية الأخرى فهذه القوات هي قوات بالوكالة تخدم المصالح الخاصة المتعددة الجنسيات، وربما هي الطريقة الوحيدة باستخدام هذه الجماعات للضغط الجغرافي والسياسي، لتقسيم وتدمير الدول.


    http://alwaght.com/ar/News/92103/%D8...AC%D9%8A%D8%A9

 

 
صفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •