نرحب بكم في منتدى قاوم هذه هي زيارتك الأولى؟ سجل الأن
  • Login:
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    السلام عليك يا اباطالب ! قريبا ستبنى المراقد ويقام العزاء في البقيع!
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    5,330

    افتراضي الصراع الحقيقي بين بشير الجميل وشقيقه أمين الجميل



    بشيرالجميّل لم يسعَ في يوم من الإيّام إلى توحيد البندقيّة المسيحيّة بل على العكس كان يسعى إلى ديكتاتوريّة إقطاعيّة على المسيحيّين بزعامة آل الجميّل.
    وما مجزرة الصفرا بحقّ آل شمعون ومجزرة إهدن بحقّ آل فرنجيّة في عهده وبأوامر منه إلا دليل على أنّه كان لا يريد لعائلة غير آل الجميّل بشخصه أن تتزعّم قراراً مسيحيّا!
    فلا يبيعها آل الجميّل للمسيحيّين من أكياسهم .

    حزب الله في القلوب والارواح
    حزب الله في الكيان و الوجدان
    حزب الله انسانيّة الانسان
    فمن يُريد ان يحُدّه بحدود او مكان
    او يقيّده بوقت او زمان
    سيُصبحُ بلا شك في خبر كان



    كيف يكون عالمنا هادئا , آمناً , انسانياً , وقد صنع المستكبرون فيه نظاماً عالمياً شيطانياً , ومجلس امن ابليسي , وهيئة امم متّحدة على الباطل ... وارادوا ان يحاكموننا ويحكموا علينا من خلال ما صنعوه , ونحن تعلّمنا ان نحتكم الى الله , وان نلعن شياطين الانس والجن صباحا ومساء !!!


    http://www.youtube.com/channel/UCzOE...A?feature=mhee

  2. #2
    قادتنا شهدائنا
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    13,598

    افتراضي رد: الصراع الحقيقي بين بشير الجميل وشقيقه أمين الجميل

    هؤلاء لا علاقة لهم بالدين المسبحي انهم ماسونية تنشر الفساد والمخدرات والرذيلة بين الناس ليكون السيد الامريكي هو المتحكم في رقاب الناس لان الناس عندما تغرق في الفقر والمخدرات سيكون من السهل على الامريكان للنحكم في رقابهم وفي دينهم وفي مستقبلهم.لذلك ال الجميل والكتائب يعتبروا بقايا المشروع الصليبي الذي يحرق كل شيى من اجل ارضاء المتحكمين الرأسمالية
    الذين اغتالوا الرئيس الحريري هم امريكا اسرائيل بريطانيا فرنسا
    استراليا السعودية الكويت مصر الاردن ومعهم فؤاد السنيورة واحمد فتفت
    هذا التوقيع خاص للمحكمة الدولية

  3. #3
    فاطمة داوود
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    1,571

    افتراضي رد: الصراع الحقيقي بين بشير الجميل وشقيقه أمين الجميل

    من هنا يأتي خطر الوراثة السياسية هنا يكمن ضعفنا حين نكون في دائرة التعايش مع زعيم طائفي متعصب لسياسة الكرسي يبيع مواقفه ويعمم الفكر المعادي ويحض على التشرذم والعصبية والقبلية ويدعي العمل من أجل خير الطائفة بل يتجاوزها للوطن أن انحدار مستوى الحوار وطريقة التعاطي مع الطرف الآخر ك عدو يريد الحكم والاستبداد واستغلال النفوذ جعل من بعض الحكام يروجون الحرام والمخدرات والقتل والسرقات ليعم المجتمع فوضى وظلم وجهل من هنا خطر الانصياع للخارج ومشاريعه الهادفة لتفكك الوطن وتفرق ابناء هذا الوطن وتنازعهم.
    تبقى يا اخي قبلتي وباب مرادي عشقي الابدي والخالد والوحيد مجاهد برتبة شهيد تبقى فخري وذخري واللون الابيض في عمري هشام

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •