نرحب بكم في منتدى قاوم هذه هي زيارتك الأولى؟ سجل الأن
  • Login:

آخر المواضيع والمشاركات

النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    مقاوم شرس
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    763
    شكراً
    40
    تم شكره 99 مرة في 52 مشاركة

    افتراضي رسالتي إلى الجنرال قاسم سليماني

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلي على محمد و آل محمد
    اللهم و عجل لوليك الفرج و اجعلنا من أنصاره و أعوانه و المستشهدين بين يديه



    تلقينا ببالغ الحزن منذ عدة أيام خبر وفاة والد القائد العسكري و الأمني الايراني الكبير و العظيم الحنرال قاسم سليماني الذي توفي عن عمر 95 سنة ، و إنني الآن و في ليلة أربعين الإمام الحسين (عليه السلام) حيث غداً سوف يحتشد الملايين من أحباب الإمام الحسين (عليه السلام) عند ضريحه الشريف و المقدس و سوف يخطب قائدنا المفدى و المقدس سماحة الأمين المؤتمن السيد حسن نصرالله (روحي فداه) خطبة الأربعين من لبنان لتجديد البيعة لسيد الشهداء (ع) و العهد بالسير على خطاه تحت راية إمام زماننا الإمام المهدي (عجل الله فرجه الشريف) و سوف يتناول في حديثه آخر المستجدات السياسية و العسكرية ، فأحببت في هذه الليلة المقدسة عند الله و عندنا (ليلة الأربعين) أن أكتب هذه الرسالة للجنرال العظيم الحاج قاسم سليماني و التي سوف ابدأ فيها بالتعزية لوفاة والده
    جنرال قاسم .... إن والدك العزيز اليوم يغادر دار الدنيا الفانية إلى دار الآخرة الخالدة و هو في غاية السعادة و السرور لأنه أنجب رجلاً مؤمناً و مخلصاً و وفياً و شجاعاً و قوياً و ذكياً و عاطفياً و حنوناً إسمه قاسم سليماني فلسان حال والدك اليوم و هو بجوار الله و مع أهل البيت إن شاء الله يقول : " بيض الله وجهك يا بني قاسم كما بيضت وجهي عند أمير المؤمنين الإمام علي و عند الزهراء فاطمة و عند الحوراء زينب و كفيلها أبي الفضل العباس و عند سفينة النجاة الإمام الحسين و جده رسول الله المصطفى محمد و عند الله قبل كل شيء " . يا سلمان الفارسي الجديد نعم أنت سلمان الفارسي الجديد فأنت اخلاص و وفاء سلمان لأهل بيت النبوة (سلمان الذي قال فيه رسول الله و أهل بيته سلمان منا أهل البيت) في هذا العصر و أنت شجاعة و فروسية و قوة سلمان في هذا العصر و أنت ذكاء و حنكة سلمان في هذا العصر (معروف للجميع حديث رسول الله (ص) عن ذكاء سلمان الفارسي و قد ترجم سلمان ذكائه هذا في معركة الخندق كما هو معروف في التاريخ) و أنت عاطفة و حنان سلمان على أهل البيت و أتباعهم في هذا العصر ، يا أيها الجنرال العظيم و أنا مصمم دائماً على ذكر مصطلح "جنرال" و ليس مصطلح "لواء" حين أذكر إسمك يا جنرال قاسم و السبب في ذلك أنني حين أقول مصطلح "جنرال" فإنني أشير إلى البعد العالمي لشخصية قاسم سليماني لأن مصطلح جنرال هو مصطلح عالمي بينما مصطلح لواء هو فقط عربي ، فشخصية القائد العسكري و الأمني الكبير قاسم سليماني قد وصل صداها لكل أنحاء العالم بقاراته الخمسة و لا يوجد أحد في العالم اليوم لا يعرف من هو قاسم سليماني ، إسم قاسم سليماني هو الإسم المرعب لكل طواغيت و ظلام الأرض المستكبرين و إسم قاسم سليماني هو الإسم الذي يدخل السرور و الفرح إلى قلوب كل المستضعفين و المقهورين في الأرض الذي يشعرون ببالغ السعادة حين يرون الهزائم و الإنكسارات الأمريكية و الصهيونية و أداوتهم العميلة على يد الجنرال البطل و يشعرون بأن قاسم سليماني قد أخذ بجزء من ثأرهم و شفى صدورهم و خفف عنهم معاناتهم لأن كل مصائب الأرض هي من هؤلاء المجرمين أعداء الإنسانية الصهاينة الحاكمين لأمريكا الشيطان الأكبر ، فيا جنرال قاسم سليماني بالله عليك أخبرني هل تستطيع الملائكة أن تحصي عدد حسناتك ؟ جنرال قاسم إن النفس الذي تتنفسه في أقل من ثانية يسجل لك فيه آلالاف الحسنات (و كما يقول السيد حسن نصرالله روحي فداه في عبارته الشهيرة حين يتحدث عن مقام المجاهدين: نحن لا نزكي على الله أحد و لكن هذا ما وعد به الله المخلصين و الأوفياء و إن وعد الله كان مفعولا) فأنا في كلامي هذا لا أزكي على الله أحد و لكن هذا ما وعد به الله أمثالك يا أيها الوفي المخلص ، كم من سنين حياتك قضيتها في الجهاد و الكفاح للدفاع عن الحق و محاربة الظلم سواء في ما يخص وطنك ايران و بما خص غيره ، جنرال قاسم يقول الله في احدى آياته القرآنية ما مضمونه " من أحيا نفساً كمن أحيا الناس جميعا" فكم من نفس قد أحييتها يا جنرال قاسم بجاهدك في مختلف الساحات كم نفس حميتها و منعت عنها الموت و اليتم و الثكل و الترمل ؟ أي نوع من البشر أنت يا جنرال قاسم هل أنت بشر أم أنك ملاك بهيئة بشر ؟ لا إنك تخطيت حتى مرحلة الملائكة فأنت أطهر من الملائكة و الله أعلم لأن صفاتك و جهادك و عملك و أخلاقك تشير إلى ذلك ، أنت و بقية إخوانك في ايران حميتمونا من كل عدو ظالم و مستبد أراد انهائنا أو تدميرنا أو السيطرة علينا في لبنان و العراق و أفغانستان و ايران و غيرها الكثير من الساحات و خوفهم منك و من ردة فعلك و فعل بقية إخوانك الإيرانيين هي من تمنعهم من التفكير بأي حملة ابادة بحقنا في لبنان (حيث لم تكتفوا بتدريبنا في البدايات و اعطائنا الخبرات و السلاح و الدعم المادي و المعنوي) بل إنكم من خلال إخوانكم الايرانيين الذين كنتم معهم شاركتونا في الجهاد و القتال الميداني على الأرض في أكثر من ساحة ، و أنتم من منعتم الإقتراب من المقامات المقدسة و حميتموها بحضوركم المباشر كمقامات السيدة زينب (عليها السلام) و السيدة رقية (عليها السلام) و السيدة سكينة (عليها السلام) في سوريا و مقامات أمير المؤمنين و الإمام الحسين و أبي الفضل العباس و الإمامين الكاظميين و الإمامين العسكريين و السيدة نرجس (عليهم السلام جميعاً) في العراق و فوق حمايتكم لتلك المقامات المقدسة فلا أحد ينسى تهديدك المعروف بحرق بلدان بكاملها في حال تعرض أي مقام لأي أذى و أنه على الدنيا السلام في حال تعرض أي مقام لأهل البيت لأي ضرر و قد ترافق ذلك مع كلمة فخامة الرئيس الشيخ الدكتور حسن روحاني الذي قال : " ملترمون دائماً أمام الشعب الإيراني الموالي و أمام جميع الموالين في العالم بحماية مقامات أهل البيت" . فبعد كل ذلك ماذا استطيع أن أقول يا جنرالنا العظيم بحقك و حق بقية إخوانك الإيرانيين ماذا ؟؟؟؟؟؟ أنتم بحق القوم الذي استبدله الله بالقوم السابقين الذين باعوا كل شيء لمصالحهم الدنيئة ، بلا مبالغة إن إسمك يا جنرال قاسم سليماني موجود في قلوب الملايين من البشر حول العالم يا ناصر المستضعفين و يا قاهر الظالمين ، الله يعلم يا جنرال و أقولها صادقاً و نحن في ليلة الأربعين بأن محبتك في القلب لا حدود لها يا أيها المخلص الوفي ، فأعدائك أعداء الله من الظالمين و المستكبرين سوف يبقون يرونك و هم مرعوبون بهذه الصورة :

    و إن أحبابك يا أيها الجنرال الحنون سوف يبقون ينظرون إليك و يرونك بهذه الصور :



    إن كل خطوة قمت فيها يا جنرالنا العظيم منذ بداية مسيرتك الجهادية حتى هذه اللحظة قد أسعدت صاحب الزمان و أدخلت السرور إلى قلبه فكن على يقين من ذلك يا جنرال قاسم
    جنرال قاسم سليماني الله و المهدي معك أينما تكون ، حفظك الله و رعاك و أيدك دوماً يا فخرنا و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو زينب الإمامي ; 11-10-2017 الساعة 03:12 AM

  2. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو أبو زينب الإمامي على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    عضو مميز
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    4,114
    شكراً
    298
    تم شكره 1,502 مرة في 1,087 مشاركة

    افتراضي رد: رسالتي إلى الجنرال قاسم سليماني

    بطل حقيقي يستحق الاحترام
    يمكن تشبيهه بالأشتر النخعي قائد جيش أمير المؤمنين عليه السلام
    وخادمه المخلص
    قاتل سليماني الغدر والإرهاب الوهابي الصهيوني
    وسعى لحماية العراق وسوريا من الأشرار فكان جزاؤه اتهامه بالإرهاب
    ووضعه في القوائم السوداء التي اخترعها الكفار والمنافقون
    في السعودية وإسرائيل وأمريكا وعمموها على العالم بالزور والبهتان

    أليس من يستحق القوائم السوداء والإعدام ألف ألف مرة
    هم بوش وترامب ونتنياهو و طواغيت آل سلول وآخرهم الحمار ابن سلمان
    والسبهان الذي كان في بداية حياته حارس شخصي ومرافق
    لقائد جيوش أمريكا في حربها على العراق عام 1991
    نورمان شوارزكوف
    التعديل الأخير تم بواسطة gateau ; 11-11-2017 الساعة 02:08 AM
    (أنا عضو عربي سني أؤمن بما يلي :
    من قام بأحداث 11سبتمبر وقتل رفيق الحريري
    ودمر العراق وسوريا واليمن ولبنان وفلسطين
    وصنع ومول وحرك الإرهابيين :أمريكا + إسرائيل + السعودية

    آل سعود والصهاينة اليهود
    يتآمرون على العرب والمسلمين
    والعالم
    وعدم التصديق يعني التأييد
    فالصمت والخوف كالرضى والموافقة)

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •