نرحب بكم في منتدى قاوم هذه هي زيارتك الأولى؟ سجل الأن
  • Login:

آخر المواضيع والمشاركات

النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    اليد التي ستمتد على سلاح المقاومة سنقطعها
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    13,175
    شكراً
    4
    تم شكره 33 مرة في 26 مشاركة

    افتراضي دليل الصواريخ التي تحيّر الاسرائيليين

    نواجه مؤخراً في عناوين الأخبار صواريخ وأسلحة ضدّ الدروع يستخدمها عدوّنا كما تلك التي يستخدمها حلفاؤنا. إذا ما كنّا نقرأ حول مصطلحات السلاح الإسرائيلي مثل نجاح منظومة معيل رواح (معطف الريح) سيلاً من الشروحات, فبالنسبة للسلاح الأجنبي لا يقدّمون شروحات باستثناء الاسم. إذاً ما هي الفاغوت, الكورنت, وتوماهوك, تلك التي تسطع في الإعلام؟

    أعداء دبابات المركافا
    في أيلول من هذا العام وردت أنباء عن استخدام، في قطاع غزة، سلاح ضد الدروع حديث لأوّل مرّة - صاروخ الكورنيت أو كما يسمونه في قوات الناتو AT-14. صواريخ شبيهة بتلك التي ألحقت الضرر بقواتنا المدرّعة إبان حرب لبنان الثانية وهي كانت أحد الأسباب التي أدّت إلى القيام بتحسينات في دبابات المركافا وبسببها تم تطوير منظومة "معيل رواح". وقد طُور هذا الصاروخ في العام 1994 في مصنع في مدينة "تولا" الروسية ويشكل صاروخا متطورا قادراً على إلحاق الضرر بقوات المدرعات والعمل بطقس رديء وإحداث تشويشات إلكترو- ستاتيكية.
    الصاروخ موجه ومصوّب بأشعة ليزر وبشكل نصف أوتوماتيكي. يصوّب الرامي الصاروخ نحو الهدف ويوجه علامة تصويب الصاروخ حتى الإصابة. يبلغ وزن كل المنظومة 26 كلغ ويشمل القاذف والصاروخ ويؤازرها صاروخ PN-79 METIS زنته 11 كلغ، مهمته إصابة أهداف بمديات تصل حتى 4 كلم. أما مدى اختراق الصاروخ فيصل إلى 1000 ملم من التحصين. بالإضافة الى ذلك، في الكورنت, تم تركيب منظومة من شأنها أن تصد الصخب والتشويش الإلكترو- ستاتيكي من حول الصاروخ.
    لقد تم تطوير صاروخ الـ "فاغوت" خلال الـ 1971 كنتيجة للعبر، التي استخلصها المستشارون السوفياتيون في سوريا ولبنان بعد حرب الأيام الـ 6. فقد شارك الصاروخ مشاركة فعّالة خلال حرب يوم الغفران وحرب لبنان الأولى. فالمنظومة تُستخدم لتشغيل مزدوج مع مهداف يعمل تحت الأشعة الحمراء وتُشغّل من قبل مقاتليّن. يبلغ وزن المنظومة 26.5 كلغ للصاروخ نفسه و22.5 كلغ لمنظومة التصويب وعلامة التصويب. ويمكنها إصابة هدف تصل مسافته الى 3 كلم كحد أقصى. وتتم السيطرة في الصاروخ بواسطة كبلات كهربائية. يُعدّ الصاروخ قديما، لكنه يعتبر مشهورٌ جدا كسلاح ضد الدروع ممكن الحصول عليه في العالم الثالث.
    كما تجدر الإشارة الى أن هذا السلاح قد اختُبر خلال حرب الخليج الأولى واخترق مدرعات دبابة أبرمس М1А1 مع تحصين يبلغ 700 ملم. وقد نشرت مصادر أجنبية أن اسرائيل طوّرت صواريخ الفاغوت لجيش جورجيا عبر زيادة أجهزة بصرية خاصة ومهداف للرؤيا الليلية.

    نسر مقابل حانيت
    في العام 2006، أُصيبت سفينة سلاح البحر حانيت بصاروخ أُطلق عليها من السواحل اللبنانية. وقد أشار التحقيق العسكري الإسرائيلي الى سلاح إيراني نُقل الى قوات حزب الله. صاروخ C-802 من إنتاج الصين وهو صاروخ بر- بحر موجه عبر رادار وهو تقليد صيني لصاروخ "ني" المطوّر في الإتحاد السوفياتي من قبل وزارة تطوير "نودلمن". (مصمم سلاح معروف في الإتحاد السوفياتي من أصل يهودي). وهذا الصاروخ Yingji-82 (النسر المهاجم بحسب الشيفرة الصينية) لديه رأس حربي زنته 165 كلغ ويصيب أهدافاً تصل مسافتها الى 35 كلم.
    صاروخ الـ بر-بحر الذي عُثر عليه مؤخرا على سفينة فكتوريا يشكل نموذجا رخيصا وضعيفا أكثر لصاروخ C-704 وهو مخصص لمسافات تصل حتى 15 كلم في البحر ويتمتع برأس حربي زنته حوالي 20 كلغ.

    دفاع جوي متطور
    أحد العوامل "الرادعة" بحسب كلام المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي هي صواريخ الدفاع الجوي الحديثة التي من المفترض أن تحصل عليها ايران وسوريا بحسب الاتفاقيات التي وُقعت مع روسيا. المنظومة الأكثر تداولا في وسائل الإعلام هي منظومة الـ S-300.
    صاروخ الـ S-300 GIGANT (الكلمة الروسية المرادفة لضخم) هو صاروخ دفاع جوي متطور مخصص لإسقاط طائرات من الجيل الثالث والرابع (مزوّدة بها اسرائيل) من بينها طائرات الـ F-15 والـ F-16 وهي الطائرات التي يستخدمها سلاح الجو الإسرائيلي في المعركة. هذا وقد طُوّر الصاروخ في العام 1978 وقائم على شاحنة الإطلاق (كل شاحنة تحمل 6 صواريخ) وشاحنة الرادار. الرادار المتطور قادر على توجيه 12 صاروخ باتجاه 6 أهداف جوية مختلفة ومتزامنة لمسافة تصل حتى 150 كلم. وتبلغ كلفة المنظومة 115 مليون دولار لكل بطارية.

    من مسافات حتى نافذة البيت
    في النهاية سنتحدث عن الصاروخ الذي يسطع اليوم في عناوين الصحف الصباحية. صاروخ كروز من طراز توماهوك، هو الصاروخ الذي يُطلق من منظومات ثابتة في سفن الصواريخ الخاصة بالأسطول الأميركي ومخصص لإحداث إصابة دقيقة بأهداف برية من مسافة بعيدة. وصاروخ الكروز مزوّد برأس حربي W-80 مع سعة 125 كلغ من مادة شديدة الانفجار وقوة إصابة تصل زنتها حتى 200 كلغ. ويبلغ مدى انتشار أجزاء الإصابات 3 كلم. ويتم التحكم بالمنظومة عن بعد من قبل المشغل بمساعدة حاسوب تحكّم داخل الصاروخ وعلى سطح السفينة. وكما أن مستوى دقة الصاروخ الموجهة عبر الليزر والحاسوب نادرة- حتى متر واحد من الدقة. في الحقيقة، هذا الصاروخ يمكنه اختراق النافذة الموجه إليها الصاروخ. وتبلغ سرعة تحليق الصاروخ ماخ واحد (1200كلم/الساعة) ويبلغ مدى الإصابة الدقيقة للصاروخ حتى
    2500 كلم

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •