نرحب بكم في منتدى قاوم هذه هي زيارتك الأولى؟ سجل الأن
  • Login:

آخر المواضيع والمشاركات

رئيسة الجبهة الوطنية في فرنسا تدعو بلادها لقطع العلاقات مع السعودية وقطر :.:.: بلا حدود :: لحظة حدوث التفجيرين الإرهابيين عند مدرسة عكرمة المخزومي بحمص :.:.: طارق :: مشاهد قاسية عن مقابر جماعية في عدرا العمالية :.:.: طارق :: أردوغان بين فن الممكن... والحماقة :.:.: طارق :: أقطاب «سلفية» يطلقون مبادرة لـ«مصالحة» النصرة مع داعش! :.:.: طارق :: حاخام اسرائيلي : انتظروا حزب الله في الجليل :.:.: طارق :: الهبة العسكرية الإيرانية للجيش اللبناني.. ماذا ستتضمّن؟ :.:.: طارق :: شاهد تفنن اسودالله في حزب الله في القتال ضدعصابات الوهابيين الارهابيين في سوريا "حزب الله هم الغالبون" و تطاير جثث الوهابيين :.:.: الشريف.الادريسي8 :: نتبرك بدعاء الافتتاح بصوت سماحة السيد المنتصر ابن رسول الله صلى الله عليه واله السيد عبد الملك الحوثي قائدانصارالله اليمن :.:.: الشريف.الادريسي8 :: فيديواروع من الروعة/ ضربات طائرات الهيليكوبتر العراقية الروسيةMi35 التي شتتت ارتال سيارات مسرعة للوهابيين وجثهم تتطاير في الهواء :.:.: الشريف.الادريسي8 ::
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    يـــــــــــــا زهراء
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    2,311
    شكراً
    2,641
    تم شكره 1,348 مرة في 624 مشاركة

    افتراضي احاديث المعصومين في غيبة الامام المهدي ( عج )


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد و ال محمد و عجل فرجهم

    سجلت المصادر الإسلامية الكثير من الأحاديث الشريفة المروية عن الرسول الأكرم صلى الله عليه وآله وائمة أهل البيت عليهم السلام, التي أخبرت عن حتمية وقوع غيبة الإمام المهدي ـ عجل الله فرجه.



    الغيبة في احاديث خاتم الانبياء


    ما رواه الحافظ صدر الدين ابراهيم بن محمد الحمويني الشافعي (644 ـ 722 هـ) في كتابه فرائد السمطين، وغيره بأسانيدهم عن ابن عباس أن يهودياً اسمه نعثل ويكنى أبا عمارة جاء الى رسول الله صلى الله عليه وآله وسأله عن أشياء ترتبط بالتوحيد والنبوة والإمامة فأجابه عليها فأسلم الرجل وقال:

    أشهد أن لا إله إلا الله، وانك رسول الله، وأشهد أنهم الأوصياء بعدك، ولقد وجدت هذا في الكتب المتقدمة، وفيما عهد الينا موسى عليه السلام: اذا كان آخر الزمان يخرج نبي يقال له (أحمد) خاتم الأنبياء لا نبي بعده، يخرج من صلبه ائمة ابرار عدد الأسباط.

    فقال صلى الله عليه وآله (يا أبا عمارة اتعرف الأسباط)؟ قال: نعم يا رسول الله انهم كانوا اثني عشر.
    قال: (فإن فيهم لاوي بن ارحيا). قال: أعرفه يا رسول الله، وهو الذي غاب عن بني اسرائيل سنين ثم عاد فأظهر شريعته بعد دراستها وقاتل مع فريطيا الملك حتى قتله.
    وقال : (كائن في اُمتي ما كان من بني اسرائيل حذو النعل بالنعل والقذة بالقذة، وان الثاني عشر من ولدي يغيب حتى لا يرى، ويأتي على اُمتي زمن لا يبقى من الإسلام إلا اسمه ولا من القرآن إلا رسمه، فحينئذ يأذن الله له بالخروج فيظهر الإسلام ويجدد الدين). ثم قال : طوبى لمن أحبهم وطوبى لمن تمسك بهم، والويل لمبغضهم)


    وروي عنه أنه قال: (مَن أنكر القائم من ولدي في غيبته مات ميتة جاهلية)

    وقال : (والذي بعثني بالحق بشيراً ليغيبن القائم من ولدي بعهد معهود إليه مني حتى يقول الناس ما لله في آل محمد من حاجة، ويشك آخرون في ولادته، فمن أدرك زمانه فليتمسك بدينه ولا يجعل للشيطان إليه سبيلاً بشكه فيزيله عن ملتي ويخرجه من ديني...)
    .
    وقال (... وجعل من صلب الحسين أئمة ليوصون بأمري ويحفظون وصيتي، التاسع منهم قائم أهل بيتي ومهدي اُمتي، أشبه الناس بي في شمائله وأقواله وأفعاله، ليظهر بعد غيبة طويلة وحيرة مضلّة، فيُعلن أمر الله ويظهر دين الحق...)

    وقال : (لا بد للغلام من غيبة) فقيل له: ولِمَ يا رسول الله ؟ قال: يخاف القتل)

    وقال : (المهدي من ولدي تكون له غيبة وحيرة تضل فيها الاُمم، يأتي بذخيرة الأنبياء عليهم السلام فيملؤها عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً)




    الغيبة في اقوال امير المؤمنين علي بن ابي طالب


    عن الاصبغ بن نباتة قال : أتيت أمير المؤمنين (عليه السلام) فوجدته متفكرا ينكت في الارض، فقلت : يا أمير المؤمنين ما لي أراك متفكرا تنكت في الارض أرغبة منك فيها ؟ فقال : -( لا والله ما رغبت فيها ولا في الدنيا يوما قط، ولكني فكرت في مولود يكون من ظهري، الحادي عشر من ولدي، هو المهدي الذي يملؤ الارض عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما، تكون له غيبة وحيرة يضل فيها أقوام ويهتدي فيها آخرون . فقلت : يا أمير المؤمنين وكم تكون الحيرة والغيبة ؟ قال : ستة أيام أو ستة أشهر أو ست سنين . فقلت : وإن هذا لكائن ؟ فقال : نعم كما أنه مخلوق، وأنى لك بهذا الامر يا أصبغ، أولئك خيار هذه الامة مع أبرار هذه العترة . فقلت : ثم ما يكون بعد ذلك ؟ فقال : ثم يفعل الله ما يشاء، فإن له بداءات وإرادات وغايات ونهايات ) ] الكافي : ج‍ 1 ص‍ 338 ح‍ 7

    حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه، عن علي بن معبد، عن الحسين بن خالد، عن علي بن موسى الرضا، عن أبيه موسى بن جعفر، عن أبيه جعفر بن محمد، عن أبيه محمد بن علي، عن أبيه علي بن السحين، عن أبيه الحسين بن علي، عن أبيه أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليهم السلام) أنه قال : -( التاسع من ولدك يا حسين هو القائم بالحق، المظهر للدين، والباسط للعدل، قال الحسين : فقلت له : يا أمير المؤمنين . وإن ذلك لكائن ؟ فقال (عليه السلام) : إي والذي بعث محمدا (صلى الله عليه وآله) بالنبوة، واصطفاه على جميع البرية، ولكن بعد غيبة وحيرة، فلا يثبت فيها على دينه إلا المخلصون المباشرون لروح اليقين الذين أخذ الله عزوجل ميثاقهم بولايتنا، وكتب في قلوبهم الايمان وأيدهم بروح منه ) ] كمال الدين : ج‍ 1 ص‍ 304 ب‍ 26 ح‍ 16



    يتبع



    ان العشق المهدوي هو عشق علوي فكلما ازداد نور الولاية ذاب الفرد في النور المهدوي

  2. #2
    يـــــــــــــا زهراء
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    2,311
    شكراً
    2,641
    تم شكره 1,348 مرة في 624 مشاركة

    افتراضي رد: احاديث المعصومين في غيبة الامام المهدي ( عج )

    الغيبة في احاديث الامام الحسن المجتبى


    بعد أن صالح الإمام الحسن(ع) معاوية ودخل عليه الناس ولامه بعضهم على بيعته قال: «... أما عَلِمتم أنّه ما مِّنا من أحد إلاّ ويقع في عنقه بيعة لطاغية زمانه، إلاّ القائم الذي يصلّي روح الله عيسى بن مريم خلفه، فإنّ الله يخفي ولادته ويُغيِّب شخصه، لئلاّ يكون لأحد في عنقه بيعة إذا خرج ، ذلك التاسع من وُلد أخي الحسين ، ابن سيّدة الإماء ، يطيلُ الله عُمَره في غيبته ثم يُظهره بقدرته في صورة شاب دون أربعين سنة ... »




    الغيبة في احاديث الامام الحسين


    وروى عن الإمام الحسين عليه السّلام قال: لصاحب هذا الأمر ـ يعني المهدي عليه السّلام ـ غيبتان، إحداهما تطول حتّى يقول بعضهم (مات!)، وبعضهم (قُتِل!)، وبعضهم (ذَهَب!)، ولا يطّلع على موضعه أحد من وليٍّ ولا غيره، إلاّ المولى الذي يلي أمرَه.



    الغيبة في احاديث الامام علي بن الحسين السجاد



    عن أبي حمزة الثمالي عن أبي خالد الكابلي قال

    دخلت على سيّدي عليّ بن الحسين زين العابدين(عليه السلام) فقلت له: يابن رسول الله! أخبرني بالذين فرض الله طاعتهم ومودّتهم، وأوجب على خلقه الاقتداء بهم بعد رسول الله(صلى الله عليه وآله) .

    فقال لي: «يا أبا كنكر! إنّ اُولي الأمر الذين جعلهم الله أئمّة الناس وأوجب عليهم طاعتهم أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب، ثم انتهى الأمر إلينا» ، ثم سكت.
    فقلت له: يا سيّدي! روي لنا عن أمير المؤمنين(عليه السلام) أنّه قال: « لا تخلو الأرض من حجّة لله على عباده » فمن الحجّة والإمام بعدك ؟
    في حديث طويل ذكر فيه الامام عليه السلام اسماء الائمة و عددهم و ما يجري عليهم من احداث الى ان انتهى بقوله
    قال أبو خالد: فقلت: ياابن رسول الله ثمّ يكون ماذا ؟
    قال: «ثمّ تمتد الغيبة بوليّ الله الثاني عشر من أوصياء رسول الله والأئمة بعده، يا أبا خالد! إن أهل زمان غيبته القائلين بإمامته والمنتظرين لظهوره أفضل أهل كلّ زمان، لأنّ الله تعالى ذكره أعطاهم من العقول والأفهام والمعرفة ما صارت به الغيبة عندهم بمنزلة المشاهدة، وجعلهم في ذلك الزمان بمنزلة المجاهدين بين يدي رسول الله بالسيف، اُولئك المخلصون حقّاً، وشيعتنا صدقاً، والدعاة إلى دين الله سرّاً وجهراً». وقال(عليه السلام): «انتظار الفرج من أعظم الفرج»

    وذكر(عليه السلام) أنّ سنن الأنبياء تجري في القائم من آل محمد(صلى الله عليه وآله): فمن آدم ونوح طول العمر، ومن إبراهيم خفاء الولادة واعتزال الناس، ومن موسى الخوف والغَيْبة، ومن عيسى(عليه السلام) اختلاف الناس فيه، ومن أيّوب الفَرَج بَعد البلوى، ومن محمّد(صلى الله عليه وآله) الخروج بالسيف


    الغيبة في احاديث الامام الصادق عليه السلام



    عن المفضل بن عمر، عن الإمام الصادق عليه السلام قال: (أما والله ليغيبن امامكم سنينا من دهركم، ولتمحصن حتى يقال: مات أو هلك بأي وادي سلك،
    ولتدمعن عليه عيون المؤمنين، ولتكفأن كما تكفأ السفن في أمواج البحر، ولا ينجو الا من أخذ الله ميثاقه، وكتب في قلبه الايمان، وأيده بروح منه، ولترفعن اثنتا عشرة راية مشتبهة لا يدري أي من أي، قال: فبكيت، فقال لي: ما يبكيك يا أبا عبد الله؟ فقلت: وكيف لا أبكي وأنت تقول: اثنتا عشرة راية مشتبهة لا يدري أي من أي!! فكيف نصنع؟ قال: فنظر إلى شمس داخلة في الصفة، فقال: يا أبا عبد الله تري هذه الشمس؟ قلت: نعم، قال: والله لأمرنا أبين من هذه الشمس).(12) اکمال الدين 35:347:2 باب 33
    ،



    وقد ورد في الرواية عن ُ الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام يَقُولُ إِنَّ لِصَاحِبِ هَذَا الْأَمْرِ غَيْبَةً لَا بُدَّ مِنْهَا يَرْتَابُ فِيهَا كُلُّ مُبْطِلٍ فَقُلْتُ لَهُ وَ لِمَ جُعِلْتُ فِدَاكَ قَالَ لِأَمْرٍ لَمْ يُؤْذَنْ لَنَا فِي كَشْفِهِ لَكُمْ قُلْتُ فَمَا وَجْهُ الْحِكْمَةِ فِي غَيْبَتِهِ فَقَالَ وَجْهُ الْحِكْمَةِ فِي غَيْبَتِهِ وَجْهُ الْحِكْمَةِ فِي غَيْبَاتِ مَنْ تَقَدَّمَهُ مِنْ حُجَجِ اللَّهِ تَعَالَى ذِكْرُهُ إِنَّ وَجْهَ الْحِكْمَةِ فِي ذَلِكَ لَا يَنْكَشِفُ إِلَّا بَعْدَ ظُهُورِهِ كَمَا لَا يَنْكَشِفُ وَجْهُ الْحِكْمَةِ لَمَّا أَتَاهُ الْخَضِرُ ع مِنْ خَرْقِ السَّفِينَةِ وَ قَتْلِ الْغُلَامِ وَ إِقَامَةِ الْجِدَارِ لِمُوسَى ع إِلَّا وَقْتَ افْتِرَاقِهِمَا يَا ابْنَ الْفَضْلِ إِنَّ هَذَا الْأَمْرَ أَمْرٌ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ وَ سِرٌّ مِنَ اللَّهِ وَ غَيْبٌ مِنْ غَيْبِ اللَّهِ وَ مَتَى عَلِمْنَا أَنَّهُ عَزَّ وَ جَلَّ حَكِيمٌ صَدَّقْنَا بِأَنَّ أَفْعَالَهُ كُلَّهَا حِكْمَةٌ وَ إِنْ كَانَ وَجْهُهَا غَيْرَ مُنْكَشِفٍ لَنَا.



    وعن الإمام الصادق عليه السلام: (إن بلغكم عن صاحبكم غيبة فلا تنكروها)

    ، (إن للقائم منّا غيبة يطول أمدها... لأن الله عز وجل أبى إلا أن يجري فيه سنن الأنبياء عليهم السلام وأنه لابد يا سدير من استيفاء مدد غيباتهم)



















    ان العشق المهدوي هو عشق علوي فكلما ازداد نور الولاية ذاب الفرد في النور المهدوي

  3. #3
    يـــــــــــــا زهراء
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    2,311
    شكراً
    2,641
    تم شكره 1,348 مرة في 624 مشاركة

    افتراضي رد: احاديث المعصومين في غيبة الامام المهدي ( عج )

    الغيبة في احاديث الامام الكاظم



    • في ( إكمال الدين ) : عن داود بن كثير قال: سألت أبا الحسن موسى بن جعفر عليه السّلام عن صاحب هذا الأمر، قال:
    هو الطَّريدُ الوحيدُ الغريب، الغائب عن أهله، الموتور بأبيه


    في ( إكمال الدين ) أيضاً: عن يونس بن عبدالرحمان قال: دخلتُ على موسى بن جعفر عليه السّلام فقلت له: يا ابن رسول الله، أنت القائم بالحقّ ؟ فقال: أنا القائم بالحقّ، ولكنّ القائم الذي يُطهّر الأرضَ من أعداء الله ويملأها عدلاً كما مُلئت جوراً، هو الخامس مِن وُلْدي، له غَيبةٌ يطول أمَدُها؛ خوفاً على نفسه، يرتدّ فيها أقوام ويَثبُت فيها آخَرون.
    ثمّ قال عليه السّلام: طُوبى لشيعتنا المُتَمسّكين بحبّنا في غَيبة قائمنا، الثابتين على مُوالاتِنا والبراءة من أعدائنا، أولئك منّا ونحن منهم، قد رَضُوا بنا أئمّة ورَضِينا بهم شيعة، وطُوبى لهم، هم واللهِ معنا في درجتنا يوم القيامة


    في (إكمال الدين وإتمام النعمة ) روى الشيخ الصدوق: عن محمّد بن زياد الأزدي قال: سألت سيّدي موسى بن جعفر عليه السّلام عن قول الله عزّوجلّ: وأسبَغَ عليكُم نِعَمَهُ ظاهِرةً وباطِنةً ( سورة لقمان:20 )، فقال عليه السّلام:
    النعمة الظاهرة الإمام الظاهر، والباطنة الإمام الغائب. فقلت له: ويكون في الأئمّة مَن يَغيب ؟! قال:
    نعم، يغيب عن أبصار الناس شخصُه، ولا يَغيب عن قلوب المؤمنين ذِكرُه، وهو الثاني عشر منّا، يسهّل الله له كلَّ عسير، ويذلّل له كلَّ صعب، ويُظهِر له كنوز الأرض، ويُقرّب له كلَّ بعيد، ويُبير به كلَّ جبّارٍ عنيد، ويُهلِك على يده كلَّ شيطانٍ مَريد.. ذاك ابنُ سيّدة الإماء الذي يَخفى على الناس ولادته، ولا يَحِلّ لهم تَسميتُه حتّى يُظهِره الله عزّوجلّ فيملأ به الأرض قِسطاً وعدلاً كما مُلئت جورا وظلماً.




    الغيبة في احاديث الامام الرضا



    الإمام الرضا (عليه السلام) قال ضمن حديث عن القائم : ... ذاك الرابع من ولدي يغيّبه الله في ستره ما شاء ثم يظهره فيملأ [ به ] الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً"" كمال الدين ""




    عن فضال، عن الإمام الرضا عليه السلام قال: كأني بالشيعة عند فقدهم الرابع من ولدي كالنعم يطلبون المرعى فلا يجدونه، قلت له: ولم ذاك يا ابن رسول الله؟ قال: لان إمامهم يغيب عنهم، فقلت: ولم؟ قال: لئلا يكون لأحد في عنقه بيعة إذا قام بالسيف."" كمال الدين ""



    الغيبة في احاديث الامام الجواد




    وعن الإمام الجواد (عليه السلام) قال ضمن حديث : ... ما منّا إلاّ قائم بأمر الله وهاد الى دين الله ولكن القائم الذي يطهر الله عز وجل به الأرض من أهل الكفر والجحود ويملأها عدلاً وقسطاً هو الذي يخفى على الناس ولادته ويغيب عنهم شخصه



    عن عبد العظيم الحسني قال: دخلت على سيدي محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليه السلام وأنا أريد أن أسأله عن القائم أهو المهدي أو غيره، فابتدأني فقال لي: يا أبا قاسم، إن القائم منا هو المهدي الذي يجب أن ينتظر في غيبته ويطاع في ظهوره هو الثالث من ولدي، والذي بعث محمداً صلى الله عليه وآله بالنبوة وخصنا بالإمامة، إنه لو لم يبق من الدنيا إلا يوم واحد لطول الله ذلك اليوم حتى يخرج فيه، فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، وإن الله تبارك وتعالى ليصلح له أمره في ليلة، كما أصلح أمر كليمه موسى عليه السلام إذ ذهب ليقتبس لأهله ناراً فرجع وهو رسول نبي: ثم قال عليه السلام: أفضل أعمال شيعتنا انتظار الفرج






    الغيبة في احاديث العسكريين عليهما السلام


    عن داود بن القاسم قال: سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول: الخلف من بعدي الحسن فكيف لكم بالخلف من بعد الخلف، فقلت: ولم جعلني الله فداك؟ فقال إنكم لاترون شخصه ولا يحل لكم ذكره باسمه، فقلت فكيف نذكره؟ فقال قولوا: الحجة من آل محمد عليهم السلام."" الكافي ""



    عن محمد بن إبراهيم بن إسحاق قال: حدثني أبو علي بن همام قال: سمعت محمد بن عثمان العمري قدس الله روحه يقول: سمعت أبي يقول: سئل أبو محمد الحسن بن علي (عليهما السلام) وأنا عنده عن الخبر الذي روي عن آبائه (عليهم السلام): إن الارض لا تخلو من حجة لله على خلقه إلى يوم القيامة، وأن من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية، فقال -:
    "إن هذا حق كما أن النهار حق، فقيل له: يا ابن رسول الله فمن الحجة والامام بعدك ؟ فقال: ابني محمد هو الامام والحجة بعدي، من مات ولم يعرفه مات ميتة جاهلية، أما إن له غيبة يحار فيها الجاهلون، ويهلك فيها المبطلون، ويكذب فيها الوقاتون، ثم يخرج فكأني أنظر إلى الاعلام البيض تخفق فوق رأسه بنجف الكوفة " ] *" كمال الدين "



    عن
    أحمد بن محمد بن يحيى العطار رضي الله عنه قال: حدثنا سعد بن عبد الله قال: حدثنا موسى بن جعفر بن وهب البغدادي قال: سمعت أبا محمد الحسن بن علي (عليهما السلام) يقول: - كأني بكم وقد اختلفتم بعدي في الخلف مني، أما إن المقر بالائمة بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله) المنكر لولدي كمن أقر بجميع أنبياء الله ورسله ثم أنكر نبوة رسول الله (صلى الله عليه وآله)، والمنكر لرسول الله (صلى الله عليه وآله) كمن أنكر جميع الانبياء، لان طاعة آخرنا كطاعة أولنا والمنكر لآخرنا كالمنكر لاولنا. أما إن لولدي غيبة يرتاب فيها الناس إلا من عصمه الله عزوجل " ] *كمال الدين




    محمد بن علي بن بشار القزويني رضي الله عنه قال: حدثنا أبو الفرج المظفر بن أحمد قال: حدثنا محمد بن جعفر الكوفي قال: حدثنا محمد بن إسماعيل البرمكي قال: حدثنا الحسن بن محمد بن صالح البزاز قال: سمعت الحسن بن علي العسكري (عليهما السلام) يقول: - إن ابني هو القائم من بعدي، وهو الذي يجري فيه سنن الانبياء بالتعمير، والغيبة، حتى تقسو القلوب لطول الامد، فلا يثبت على القول به إلا من كتب الله عزوجل في قلبه الايمان وأيده بروح منه " ] * كمال الدين














    ان العشق المهدوي هو عشق علوي فكلما ازداد نور الولاية ذاب الفرد في النور المهدوي

 

 

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •